التعليم لأولياء الأمور عن انتشار الفيروس المخلوي بالمدارس: لا داعي للهلع

الموجز   

علّق شادي زلطة، المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم، على الأخبار المتداولة حول انتشار الفيروس المخلوي التنفسي بين طلاب المدارس، مشيراً إلى أن الفيروس منتشر بنفس المعدل الذى يكون عليه كل عام، ولا داعى لحالة الهلع والخوف.

وقال زلطة، في مداخلة هاتفية ببرنامج "صالة التحرير" مع الإعلامية عزة مصطفى والمذاع عبر فضائية "صدى البلد" مساء الثلاثاء، إن هناك تنسيق كامل بين وزارتى الصحة والتربية والتعليم منذ ظهور العدوى بالفيروس المخلوى.

وأكد المتحدث باسم وزارة التعليم أن هناك متابعة يومية لحالات الإصابة، لافتاً إلى أن وزير التربية والتعليم أصدر توجيهاً لمديرى المديريات التعليمية لتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار هذا المرض.

وأوضح أن توجيهات رضا حجازى تضمنت تطبيق إجراءات وزارة الصحة الموجودة والمنصوص عليها حتى قبل اكتشاف فيروس كورونا وذلك حال وجود أى مرض معدى.

وأكد زلطة أنه يتم اتخاذ الإجراءات الاحترازية والوقائية، مشيراً إلى أن الإجراءات الاحترازية تتضمن وجود طبيب في كل منشأة تعليمية وإجراء الفحص الدوري للطلاب.

واختتم شادي زلطة أنه سيتم ملاحظة الطلاب فى الطابور الصباحى، وفى حال وجود طالب يبدو عليه الإعياء سيتم عزله وتوقيع الكشف الطبي عليه وإبلاغ ولي أمره.

تعليقات القراء