بتكلفة أعلى من سد النهضة.. إثيوبيا تعلن عن بناء سد جديد «لتخزين المياه»

الموجز  

أعلن وزير المياه والري الإثيوبي، سيلشي بيكيلي، وضع حجر الأساس لسد جديد بإقليم أمهرة، بحسب ما نقل شبكة "سكاي نيوز" اليوم السبت. 

وذكرت صفحة هيئة الإذاعة الإثيوبية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، فإن السد الجديد يبلغ ارتفاعه 455 مترًا وطوله 371 مترًت، وسيتكلف 125 مليون دولار، أي أكبر من كُلفة سد النهضة البالغة نحو 5 مليارات دولار.

وتتم عملية بناء السد - الذي لم يُعرف اسمه حتى الآن - بالشراكة بين شركات صينية وبعض الشركات المحلية، وستكون مهمته تخزين المياه.

وبحسب الهيئة، فإن السد سيُخصص لتطوير 7 آلاف هكتار من الأراضي، على أن ينتهي البناء منه خلال 3 سنوات.

وبدأت إثيوبيا إنشاء سد النهضة عام 2011 على النيل الأزرق، وحاولت مصر خلال السنوات الماضية التوصل لاتفاق يحفظ حقوقها المائية عبر سلسلة من المفاوضات.

والأحد الماضي، انطلقت فعاليات الاجتماع الذي عقد عبر تقنية الـ"فيديوكونفرانس" بين وزراء الخارجية والري لكل من مصر وإثيوبيا والسودان، لاستئناف المفاوضات الخاصة بملء وتشغيل ‎سد النهضة الإثيوبي.

وقالت وزارة الخارجية، في بيان عقب الاجتماع، إن الدول الثلاث اتفقت على عقد جولة جديدة من المفاوضات بحضور مراقبين وخبراء، وشددت القاهرة على ضرورة التوصل إلى اتفاق ملزم قبل استئناف الملء.

وأضافت الوزارة أن الجانب المصري أكد خلال الاجتماع على ضرورة التوصل في أقرب فرصة ممكنة إلى اتفاق حول سد النهضة، وقبل بداية المرحلة الثانية من ملء خزان السد، وبما يحقق المصالح المشتركة للدول الثلاثة ويؤمن في الوقت ذاته حقوق مصر ومصالحها المائية.

وتابعت أن الاجتماع خلص إلى التوافق على عقد جولة مفاوضات بين الدول الثلاث تمتد لمدة أسبوع بهدف التباحث حول الجوانب الموضوعية والنقاط الخلافية في اتفاق سد النهضة، وذلك بحضور المراقبين الذين يشاركون في المفاوضات والخبراء المعينين من قبل مفوضية الاتحاد الإفريقي.

وكانت أديس أبابا قد استبقت الاجتماع الثلاثي بإعلان وزير الري والمياه الإثيوبي سيليشي بيكيلي، الانتهاء من بناء 78% من سد النهضة.

تعليقات القراء