استبدل شعار الشركة بعلامة كارل ماركس.. ترامب يفتح النار على ’’تويتر‘‘ بعد إغلاق حسابه

كتب: ضياء السقا

علق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم السبت، على قرار "تويتر" بحظره نهائيًا من النشر، قائلا إنها سياسة تكميم أفواه، متهمًا الشركة بالتآمر لإسكاته.

وقال ترامب في بيان بعد حذف تويتر لحسابه: "أبحث عن بناء منصة خاصة في المستقبل القريب".

ونشر الحساب الرسمي لحملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تغريدة، تضمنت صورة، استبدل فيها شعار شركة "تويتر" الشهير بعلم الاتحاد السوفيتي وشعار الاشتراكية، وذلك ردًا منه على قرار الشركة بحظر حسابه بشكل نهائي.

وأغلقت شركة تويتر، الجمعة، الحساب الرسمي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نهائيا بسبب التحريض على المزيد من العنف.

وقالت الشركة في بيان : "بعد المراجعة الدقيقة للتغريدات الأخيرة لحساب دونالد ترامب والظروف المحيطة بها، أوقفنا الحساب نهائيا بسبب خطر حدوث مزيد من التحريض على العنف".

ونشر ترامب، عشية يوم الجمعة، تغريدة على تويتر هي الأولى بعد ساعات من تجميد حسابه لانتهاكه قواعد الاستخدام.

وتضمنت التغريدة مقطع فيديو أدان فيها الرئيس الأمريكي أعمال العنف في مبنى الكابيتول، مؤكدا أنه سيركز على تسليم السلطة إلى الرئيس المنتخب جو بايدن في 20 يناير.

وجمد "تويتر"، الأربعاء، حساب الرئيس الأمريكي على منصته لمدة 12 ساعة، وهدد بغلقه نهائيا إذا واصل انتهاك قواعد الاستخدام المتعلقة بالنزاهة المدنية في إجراءات غير مسبوقة لجأ إليها موقع التواصل الاجتماعي بعد أعمال العنف التي شهدها الكابيتول، الأربعاء.

وقال تويتر في منشور: "نتيجة للوضع العنيف غير المسبوق والمستمر في العاصمة واشنطن، فقد طلبنا من دونالد ترامب إزالة ثلاث تغريدات نشرت في وقت سابق اليوم بسبب الانتهاكات المتكررة والخطيرة لسياسة النزاهة المدنية"، محذرا من أنه "إذا لم تتم إزالة التغريدات، فسيظل الحساب مغلقا".

وكان محتجون مؤيدون لترامب قد اقتحموا، الأربعاء، مبنى الكونجرس الأمريكي (الكابيتول) في محاولة غير مسبوقة لمنعه من التصديق على فوز الرئيس المنتخب "جو بايدن" في الانتخابات الرئاسية، واشتبك بعضهم مع عناصر الشرطة داخل المبنى، قبل أن ينجح بعضهم في دخول قاعة مجلس الشيوخ واحتلالها، مما تسبب في اندلاع احتجاجات أسفرت عن مقتل أربعة أشخاص.

وجاء الاقتحام بالتزامن مع جلسة مشتركة للشيوخ والنواب للمصادقة على فوز الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن.

وأظهرت مقاطع فيديو عددا من أنصار ترامب وهم يفتحون مطافئ حريق باتجاه عناصر الشرطة ويشتبكون معهم داخل مبنى الكونغرس.

وتم إغلاق مبنى الكابيتول والأعضاء بداخله فيما نشبت اشتباكات عنيفة بين أنصار ترامب والشرطة.

وأذيع إعلان بذلك داخل المبنى أثناء اجتماع النواب للتصويت على تأكيد فوز جو بايدن بالرئاسة، وبسبب "تهديد أمني خارجي" منع دخول أو خروج أي شخص من مجمع الكابيتول، بحسب الإعلان.

أنصار ترامب يهاجمون الشرطة داخل الكونغرس

وحطم المحتجون حواجز معدنية عند الدرجات السفلى للمبنى، وتصدت لهم الشرطة مرتدية زي مكافحة الشغب، وحاول البعض الاندفاع عبر صف الشرطيين الذين أطلقوا رذاذ الفلفل على الحشد، وهتف البعض وسط الحشد "خونة".

وقالت شرطة واشنطن إن امرأة توفيت بعد إصابتها بالرصاص أثناء الفوضى، وقال مكتب التحقيقات الاتحادي إنه أبطل مفعول عبوتين ناسفتين مشتبه بهما.

وعمت الفوضى مبنى الكونغرس بعدما كرر ترامب خلال حديثه أمام الآلاف من أنصاره قرب البيت الأبيض، مزاعمه التي لا سند لها بسرقة الانتخابات منه بسبب تزوير ومخالفات على نطاق واسع.

وفي سياق متصل، استقال اثنتين من كبار مساعدي السيدة الأمريكية الأولى ميلانيا ترامب، الأربعاء، في أعقاب العنف في مبنى الكونجرس، بينما يفكر مسؤولون كبار آخرون في البيت الأبيض في الاستقالة، بينهم روبرت أوبراين، مستشار الأمن القومي ونائبه ماثيو بوتينجر.

واستقالت ستيفاني جريشام كبيرة موظفي السيدة الأولى بعدما اقتحم أنصار الرئيس دونالد ترامب مبنى الكونجرس لمنع التصديق على نتائج انتخابات الرئاسة.

وقالت جريشام في بيان "تشرفت بخدمة البلد في البيت الأبيض. إنني فخورة للغاية بأني شاركت في مهمة السيدة (ميلانيا) ترامب لمساعدة الأطفال في كل مكان، وفخورة بالإنجازات الكثيرة لهذه الإدارة".

تعليقات القراء