تفاصيل الحالة الصحية لفاطمة كشري والفنانة تستغيث : "مش عارفة إيه اللي في معدتي.. واول تحرك من نقابة المهن التمثيلية"


 

 

كشفت الفنانة فاطمة كشري، لـ"القاهرة 24"، تفاصيل مُعانتها صِحيًا بعد خُضوعها إلى عملية "فتاق"، وشعورها بآلام حادة بعد العملية ومضاعفات كثيرة، مُطالبة بمُساعدتها في أزمتها الصحية.

وأوضحت أنها خضعت لعملية "فتاق" في مُنتصف شهر مارس الماضي، مضيفة:"ما خفتش لحد دلوقتي، الدكتور فتح مرتين مكان الجراحة، وقال لي: في صديد وخُراج والفتح كبيرة جدًا وحاطط لي عليها فتيل مش عارفة إيه الحل؟"

وتابعت الفنانة: “بطني وظهري وجعني جدًا، وأنا عندي 62 سنة، هو علشان أنا تخينة أبقى عافية! أنا عندي أنيميا يا جماعة"، مطالبة أي طبيب أن يناظرها لمعرفة ما بها، مُردفة: "كل شوية الدكتور يسلط الممرضة اللي عنده عاوز 3000 جنيه علشان عملية تنضيف وتحليل المزرعة بـ500 جنيه".

وأكملت: "مش عارفة إيه اللي فيا، من رابع يوم بعد العملية قلت له في حتة مكلكعة، وبعد 9 أيام قلت له بطني سخنت وتعبت وصورت له بطني وجالي البيت ووضع لي فتيل وشلتها بعد أسبوعين، وبعدين روحت له العيادة وحط لي درنئة تاني طب أعمل إيه فدوني".

وكشفت فاطمة كشري بداية معاناتها صحيًا موضحة أنها كانت تُعاني من فِتاق مُضخم مع مشاكل في القولون، لذا خضعت لعملية جراحية، واستمرت بغرفة العمليات نحو 5 ساعات، ثم تفاجأت بشعورها بآلام شديدة وصديد مكان العملية وورم كبير.

وانهارت فاطمة كشري خلال حديثها بالبكاء قائلة: "إيه الي في معدتي كل شوية الدكتور يفتح لي فتحة يعني أموت من فحرة، أنا فيا إيه! تعبت والله ومش بمثل".

تلقت فاطمة كشري اتصالًا هاتفيًا من الفنان أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، ووعدها بمساعدتها والوقوف معها، في أزمتها الصحية الحالية.

فيما قال الفنان منير مكرم، عضو مجلس نقابة المهن التمثيلية، في تصريح خاص لـ"القاهرة 24"، إن فاطمة كشري ليست عضوًا بنقابة المهن التمثيلية، لكن النقابة ستوفر لها كل سبل الدعم والمساعدة.

واشتهرت فاطمة كشري  بأدوار ثانوية كثيرة في السينما والتلفزيون، ومن أشهر الأعمال التي شاركت فيها بالسينما “شيكمارا”، “أحلى الأوقات”، “خالتي فرنسا”، “عريس من جهة أمنية”، "إتش دبور"، وغيرها، وكانت آخر أعمالها مسلسل “عمر ودياب”، الذي عُرض في رمضان 2020، وجسدت دور أم جابر.

تعليقات القراء