إسراء حسنى

جوجل تطرح أدوات جديدة متطورة لمساعدة ضعاف السمع فى فهم ما يجرى حولهم

ترغب شركة جوجل فى جعل هواتف أندرويد أدوات فعالة للأشخاص الصم أو ضعاف السمع، واليوم أصدرت شركة البحث العملاقة خدمتين جديدتين، وهما Transcribe وSound Amplifier، وتهدف كلا منهما إلى مساعدة الأشخاص الذين لديهم مشاكل فى السمع فى التواصل بسهولة أكبر.وتقوم Live Transcribe بالضبط بما يوحى به اسمها، فهى تستخدم ميكروفون الهاتف الخاص بك لإنشاء تعليقات توضيحية تظهر تلقائيًا على الشاشة، وباستخدام Sound Amplifier، يمكنك استخدام هاتفك ومجموعة من سماعات الرأس لتحسين وضوح الكلام من حولك.ولتطوير المنتجات جديدة، قالت جوجل إنها عملت مع جامعة Gallaudet، المدرسة الخاصة فى واشنطن العاصمة للأشخاص الذين يعانون من الصمم أو صعوبة فى السمع.وقالت إيف أندرسون، التى تدير فريق جوجل للتعلم الآلى، إن التكنولوجيا تدور حول الدمج، وتمكين الناس من جميع القدرات، ومع التكنولوجيا الجديدة ستصبح منتجات وخدمات الشركة أفضل وأكثر فائدة.ويأتى إصدار Live Transcribe فى الوقت الذى تعتمد فيه جوجل بشكل كبير على معالجة اللغات الطبيعية والتعلم الآلى لمشاريعها الجديدة، ففى الشهر الماضى فى معرض CES، أكبر معرض تكنولوجى فى العالم كشفت جوجل عن وضع Interpreter، والذى يسمح لمساعد جوجل بتقديم ترجمات مباشرة لشخصين يتحدثون لغات مختلفة.

شركة تابعة لجوجل تطور أحذية جديدة تراقب وزنك وصحتك

تطور شركة Verily التابعة لـ"ألفابت" المالكة لجوجل لأحذية جديدة لمساعدة الرياضيين أثناء ممارسة التمارين اليومية، إذ ستتمكن من مراقبة مختلف جوانب صحتك، وبطبيعة الحال، فإن النماذج الأولية ستتتبع عدد الخطوات التى تخطوها ومعرفة ما إذا سقطت أرضا، وقد لا يكون اكتشاف السقوط مفيدًا للشباب، ولكن بالنسبة للمستخدمين الأكبر سنًا، قد يكون مفيدًا بشكل كبير.ولعل الميزة الأكثر وضوحًا هى أن الأحذية ستكون قادرة على مراقبة وزنك وتحديثك باستمرار حول كيفية تأثير التمرين عليك، ويمكنها فى المستقبل تحليل عرقك وإخبارك إذا كان هناك شىء ما خاطئ.ويتم عرض الأحذية، وفقًا لـ CNBC، لبعض الأشخاص للتجربة، ومن الواضح أن الشركة تبحث عن مساعدة لتطوير هذه الأحذية الذكية الجديدة بشكل يجعلها أكثر جاذبية للمستخدمين.

إيلون موسك ينشر صورا لمحرك Raptor المقرر مساعدة البشر فى السفر للقمر

فى وقت سابق كشفت شركة "سبيس إكس" عن الشكل الذى ستبدو عليه الجيل القادم من المركبات الفضائية من الشركة، والآن لدينا أيضا نظرة جديدة على محرك "رابتور" الذى سيطلق الصواريخ فى يوم من الأيام من كوكبنا إلى الفضاء السحيق.ونشر الملياردير الأمريكى إيلون موسك زوجًا من الصور على تويتر أظهرت محرك Starship Raptor قائلاً إن SpaceX تستعد لإطلاقه فى منشأة الشركة فى تكساس، وأظهرت إحدى الصور عاملًا يقف بالقرب من المحرك، مما يمنحنا نظرة على حجمه.DySO-uIUwAAI77c
 DySO-uIUYAA04Kjووفقا لموقع cnet الأمريكى، تم تطوير رابتور لسنوات، ولكن "موسك" قال فى ديسمبر الماضى إنه سيكون هناك إعادة تصميم جذرية لكى يكون مستعد لإطلاقه نحو القمر فى أسرع وقت ممكن.ويقول موسك إن Starship ستحصل فى النهاية على سبعة من المحركات الجديدة، لدى SpaceX حالياً نموذج أولى "hopper" من Starship الفولاذ المقاوم للصدأ المقصود لاختبارات الإقلاع والهبوط، مع آمال فى الكشف عن إصدار المدارى بحلول منتصف العام.

جسم غريب يشبه كيس القمامة يدور حول الأرض.. والعلماء: مخلفات صاروخ

يدور حول الأرض حاليًا شىء يطلق عليه علماء الفلك "كيس نفايات فارغ"، ففى البداية رصد جهاز تليسكوب فى هاليكالا فى هاواى أول أمس تنبيها بوجود جسم غريب يدور حول الأرض، وأطلق عليه العلماء اسم "A10bMLz"، وبعد ذلك، ألقت مراصد نورثولت فى لندن نظرة على الكائن، وأفادت عبر صفحتها على موقع فيس بوك بأن الجسم خفيف الوزن للغاية مع نسبة عالية من المساحة بالنسبة الكتلة، تمامًا مثل قطعة كبيرة من غلاف بلاستيكي.وهذا يشير إلى أن هذا هو ما يعرف باسم "كائن حقيبة القمامة الفارغة"، والذى يكون عبارة عن قطعة من مادة خفيفة (ربما رقائق معدنية)، خلفها إطلاق صاروخ، لم يتضح بعد أى صاروخ تسبب فى هذا الأمر.واكتشف علماء الفلك "أكياس القمامة الفارغة" من قبل، لكن هذا لديه مدار غير عادى يجعله على بعد 600 كيلومتر من سطح الأرض فى أقرب حالاته.ووفقا لموقع cnet الأمريكى فإن الكتلة الصغيرة من A10bMLz تعنى أنه يمكن دفعها بسهولة عن طريق الضغط الإشعاعى الناجم عن الشمس، وتغيير مدارها بشكل غير متوقع، ويعتقد علماء الفلك أنه يمكن أن يحترق فى الغلاف الجوى للأرض فى غضون بضعة أشهر.

محلل شهير: أبل ستمر من كبوتها قريبا ومبيعات الأيفون ستعود للازدهار

كان هناك الكثير من القلق من جانب المستثمرين بشأن مبيعات هواتف أيفون بعد أن قالت الشركة إنها لن تكشف عن عدد الوحدات المباعة كل ثلاثة أشهر، ثم حذرت من أنها ستفقد هدف إيراداتها فى ربع الإجازات بنحو 7٪، ولكن فى مذكرة وزعت على العملاء يوم الاثنين الماضى، توقع أحد المحللين أن الأسوأ سينتهى قريبا.
ويشتهر المحلل، موداى تشى كو،  بأنه يستغل سلسلة التوريد الآسيوية فى آبل ويتنبأ بدقة بمنتجات أبل الجديدة، وكتب "كو" فى المذكرة التى اطلعت عليها مجلة "بيزنس انسايد"، إجماع السوق الحالى على أن شحنات جهاز آيفون عام 2019 ستكون بين (160-180 مليون وحدة) أقل بكثير من التقديرات.
يتضمن توقع المحلل انخفاضًا فى الربع الأول فى شحنات آيفون بنسبة 14٪ تقريبًا على مدار العام، وهو أفضل من التراجع بنسبة 29٪ فى ربع الأخير، وقال إن تراجع أبل كان بسبب الطلب الأقل من المتوقع على الموديلات الجديدة فى الصين والأسواق الناشئة، وهو ما يعكس منطقياً ما قدمته آبل فى رسالتها للمستثمرين هذا الشهر لتخفيض توقعاتها الخاصة بالإيرادات.
وإذا نجحت الخطط الخاصة بشركة أبل، ولم تتخذ الحرب التجارية المتصاعدة بين الولايات المتحدة والصين منعطفاً سيئًا، فإن Kuo يرى شحنات الآيفون فى هذا الخريف ستكون جيدة، وستتجنب دورة هبوط جديدة.
 
 
 
 
 

خوفا على الأطفال.. مطالبات جديدة لفيس بوك بغلق تطبيق "ماسنجر كيدز"

قال المدافعون عن حقوق الأطفال فى رسالة إلى شركة فيس بوك: "يجب أن تغلق الشركة التكنولوجية العملاقة تطبيق الرسائل الموجه إلى الأطفال دون سن 13 عامًا"، وذلك بعد أن ظهر تقرير الأسبوع الماضى أن الشبكة الاجتماعية خدعت الأطفال ودفعتهم لإنفاق أموال آبائهم على ألعاب الإنترنت.وطلبت حملة "من أجل طفولة خالية من التجارة" وغيرها من جماعات المناصرة من شركة التكنولوجيا فى يناير أن تغلق "ماسينجر كيدز" على موقع فيس بوك، معتبرة أن التطبيق قد يؤدى إلى الاكتئاب وعادات نوم غير صحية وتقليل احترام الذات.وتقوم تلك المجموعات بتجديد الدعوات إلى أن فيس بوك يجب أن يغلق التطبيق لأنهم قلقون من أن الشركة تستغل الأطفال عن عمد، وأفاد "ريفيل"، موقع إلكترونى يديره مركز التقارير الاستقصائية، أن فيس بوك شجّع على ما يعرف بـ"الاحتيال الودى" من خلال تشجيع مطورى الألعاب على السماح للأطفال بإنفاق أموال آبائهم دون موافقتهم.وقالت فيس بوك، التى أطلقت "ماسنجر كيدز" فى 2017، إن بعض الوثائق غير التى خرجت مؤخرا لا علاقة لها بشكل كامل بالتطبيق.

جدل كبير حول هيمنة جوجل على متصفح Mozilla

يجب على شركة Mozilla أن تتنازل وتتبنى تقنية متصفح "جوجل كروم"، وهو ما اقترحه مسئول تنفيذى من شركة مايكروسوفت يوم الجمعة الماضى، مما أثار انتقادات خلال عطلة نهاية الأسبوع مفادها أن استقلال Firefox أصبح الآن أكثر أهمية من أى وقت مضى.إذ تم إنشاء Chrome عبر مشروع برنامج مفتوح المصدر من Chromium التابع لجوجل، والذى يتيح لأى شخص آخر استخدام الشفرة لمشروعاته الخاصة، وتعديلها وعرض تغييراتها مرة أخرى، وبفضل هيمنة كروم واستثمار جوجل الضخم فى تحسينه، يضم هذا البرنامج العديد من المتصفحات.ويجب أن تنضم موزيلا أيضًا إلى البرنامج خلال الفترة المقبلة، وقال أحد المحللين إنه يجب على "mozilla" من برجها، حيث يهيمن Chromium على الويب، وإذا كانوا حريصين على المنافسة، لن يتمكنوا من ذلك بنسبة 5% التى تمثل حصتهم فى السوق.وقال مطور الويب بيتر أوشوجيسي: "إذا كانت سيطرة موزيلا على محركها الخاص تعنى أن تكنولوجيا الويب الخاصة بها تتقدم بشكل أبطأ قليلاً مما لو أنها وقعت مع الكروم بدلاً من ذلك، فأنا موافق على ذلك".

مبتكر الإنترنت: الأجهزة المتصلة والذكية أكبر ما يهدد الشبكة العملاقة

يقول أحد مبدعى الإنترنت إن هناك احتمالية لأخطار حادة على الشبكة فى المستقبل، إذ يعتقد "فينت سيرف"، كبير مديري الإنترنت فى جوجل، أن أحد أكبر التحديات التى تواجه الشبكة يأتى من "إنترنت الأشياء" أى الأجهزة الذكية المتصلة.
وتحتوى هذه الأجهزة غالبًا على برامج قد تضم ثغرات أمنية، وفى كثير من الأحيان هذه العيوب تكون غير قابلة للكشف، وأحيانًا يتم استغلالها من قبل الهاكرز.
وقال سيرف إن المتخصصين يبحثون فى طرق لإصلاح الخلل على الأجهزة المستخدمة وإنشاء أدوات تسلط الضوء على العيوب فى البرامج للمطورين قبل طرحها فى السوق.
ولكن هذا لا يمنع أن أحد أكبر التحديات التى تواجه الإنترنت يمكن أن يأتى من بعض الأجهزة الصغيرة التى تتصل بها الآن، وأوضح "سيرف" إنه قلق بشأن العدد المتزايد للأجهزة والأشياء اليومية التى يتم ربطها بالإنترنت، وكثير من هذه الأشياء القادرة على الاتصال بالإنترنت، والتى تتراوح من الكاميرات الأمنية إلى السيارات ذاتية القيادة، قد ثبت بالفعل أنها تعانى من خلل فى البرامج أو عيوب أمنية خطيرة.
ومن بين المخاطر المحتملة التى يقلق بشأنها هى سيارة المتصلة أو ذاتية القيادة لأنه من الممكن أن تتعرض لحادث بسبب وجود خلل أو بسبب اختراقها.

بعد الانتقادات.. أبل تقدم مقابلا ماديا لأصحاب أفضل 10 صور ملتقطة بالآيفون

أكدت شركة أبل أنها ستقوم بتعويض المصورين عن صورهم كجزء من تحدى "Shot on iPhone"، وأعلنت الشركة عن هذا التحدى يوم الثلاثاء الماضى، قائلة إنه سيكون احتفالًا "بالصور الأكثر روعة التى تم التقاطها بهواتف iPhone".
والفكرة هى أن المصورين سيرسلون صورهم وسيحكم عليها لجنة من عشرة خبراء، وبعد ذلك سيتم عرض الصورعلى موقع أبل الرسمى على الإنترنت وعلى حساباتها عبر الشبكات الاجتماعية وكذلك على لوحات الإعلانات كجزء حملة "Shot on iPhone".
وبطبيعة الحال، كان هناك بعض ردود الأفعال، حيث أشار البعض إلى أنه يجب أن يحصل المشاركين على مقابل أكثر من مجرد عرض صورهم على مواقع الشركة، واستمعت آبل إلى الانتقادات وعدلت قواعد المسابقة وأعلنت أن أصحاب أفضل 10 صور يتم اختيارها سوف يحصلون على أموال مقابل جهودهم.
وقالت الشركة إن المصورين سيحصلون على رسوم ترخيص لإعادة استخدام مثل هذه الصور على لوحات الإعلانات وقنوات التسويق الأخرى الخاصة بشركة آبل، ويبدأ تحدى Shot on iPhone فى الفترة من 22 إلى 7 فبراير.
 

تغريم شركة تسلا 29 ألف دولار لانتهاك قوانين العمل فى ولاية كاليفورنيا

كشف تقرير حديث عن تغريم شركة صناعة السيارات الكهربائية "تسلا" 29365 دولار لانتهاك قوانين العمل فى ولاية كاليفورنيا، بسبب موقف للسيارات، حيث يتم تجميع سيارة "مودل 3s"، وسجلت شعبة السلامة والصحة المهنية فى كاليفورنيا (Cal-OSHA) ستة انتهاكات فى الفترة ما بين يونيو 2018 وديسمبر 2018.ووفقًا لمجلة Business Insider البريطانية فشلت تسلا فى الحصول على تصريح قبل بناء الخيمة محل الموقف، وفشلت فى فحصها لمخاطر السلامة المحتملة، وفقا ل Cal-OSHA فشلت الشركة أيضا فى تغطية حفرة فى الأرض يبلغ عرضها 22 بوصة، وطولها 14 بوصة، كما أنها لم تقم بتدريب الموظفين بشكل صحيح على إجراءات الإخلاء، أو على كيفية الوقاية من مرض الحرارة.وقالت لورى شيلبى ، نائبة رئيس شركة Tesla للبيئة والصحة والسلامة، فى بيان إلى The Verge إن الشركة ستواجه نتائج Cal-OSHA، وإنه لا شىء أكثر أهمية بالنسبة لـ تسلا من صحة ورفاهية الموظفين.