الحماس الثورى لا يناقض الموضوعية

كان اسم هذا القانون البغيض هو الأحكام العرفية، وفى عام 1958 صدر القانون بمسمى قانون الطوارئ برقم 162، الذى تقضى مادته الأولى بتخويل رئيس الجمهورية إعلان حالة الطوارئ، كلما تعرض الأمن العام أو النظام العام فى أراضى جمهورية مصر، أو فى منطقة منها للخطر، سواء كان ذلك بسبب حدوث اضطرابات فى الداخل أو كوارث أو انتشار وباء.
ثم صدر القرار 193 لسنة 2011 من المجلس الأعلى للقوات المسلحة، يضيف جرائم جديدة مثل الإخلال بالأمن القومى، والنظام العام، وبث وإذاعة أخبار وبيانات وإشاعات كاذبة. بداية فتلك الإضافات بالقرار 193 كانت موجودة بقانون الطوارئ منذ إعلانه...

تعليقات القراء