لما الطيار إتأكد إني مصري وخدمت في الجيش .. أمرهم يربطوني بحزام عند باب الطوارئ وطلب مني إخلاء الطيارة لأن الموتور بيولع .. حكاية شاب مصري في طائرة تعرضت لخطر الإنفجار في الجو

الموجز - كتب - محمد علي هـاشم 

نشر أحد أعضاء جروب  Travel Secrets club  في سلسلة منشورات تحت هاشتاج #متغلطش_غلطتي ، قصته مع إحدى رحلات الطيران التي كادت أن تنتهي بكارثة . 

حيث كتب يقول : 

اتوكلنا علي الله والطيارة طلعت الجو وكله حلو جدا وبعد مستقرت الطيارة في الجو جابولنا الاكل. هاه اكلنا وحلينا وحاجة سو كيوت خالص. قلت اغفل ساعتين تلاتة بقي علي اما اوصل. هيا ساعة والاقي فيه صوباع بينخور في صدري... المضيفة بتصحيني بتقولي مسيو مسيو قلتلها ايوة قالتلي اربط الحزام.. قمت ربطت الحزام وببص من الشوباك لمدة خمس دقايق والاقي المحرك بيولع علي الجهة الشمال اللي انا ناحيتها.. قلت باااااس هيا كده كملت... البت اللي جمبي سنانها بتخبط في بعض.. والفرنسي كان قاعد برنس كده لقيته كش في بدلته والاقي نفس المضيفة بتقولي انت مصري قلتلها اه قالتلي الكابتن عاوزك... فكيت الحزام وركبي بتخبط وبتشاهد... رحت عند الكابتن وعلي باب الكبينة لقيته بيقولي انا واللي جمب باب الطوارئ قصادي المحرك الشمال ولع .. وفيه اضطراب جوي فظيع...ووجهلي الكلام قاللي انت مصري قلتله ايووووووة قاللي بكل هدوء خدمت جيش قلتله اه قاللي احنا داخلين علي تونس لو المطار رد عليا هحاول انزل.. لو مردش هنفتح أبواب الطوارئ عشان نخلي الطيارة.. وانا هنا حرفيا اتشاهدت ولفو حولين وسطي حزام وقاللي تربطه جمب الباب عشان لما الباب يتفتح الهوا ميشدكش وحطولي سماعة في ودني سامع بيها الكابتن من قلب الكبينة... شريط حياتي كله جه ادامي فل اتش دي وبتشاهد ورحت قعدت... والاقي البنت بتقولي احنا هنموت اخويا... قلتلها المؤشرات بتقول كده قامت قافشة التيشرت من عند الكم وبقت زي اللي متشعلقة في ابوها.. بعد عذاب 14 دقيقة بالظبط الكابتن قال هبوط اضطراري في تونس ونزل المطار الحمد لله بسلام... نزلت اخر واحد من الطيارة ولقتهم نقلو الناس لطيارة تانية محدش دخل المطار... استنو المطر اتوقف اكتر من ساعة وطار تاني.. ووصلت مطار العاصمة الجزائر بعد مشفت الموت بعيني لا موبايلات شغالة ولا اي حاجة... وبعدها ركبت طيران داخلي لمدينة جيجل اللي فيها عيلتي ومكنتش عاوز اركب الطيارة لمدة 45 دقيقة بس قلت ربنا معانا بقي ونفسي اشوف مراتي وبنتي بسرعة 🥰
خلاصة الموضوع متركبش جمب باب الطوارئ

 

تعليقات القراء