صدمة في إندونيسيا.. «الفقر» يُجبر والدين على إرضاع طفلتهما «القهوة» بدلاً من الحليب

الموجز    

شهد المجتمع الإندونيسي سابقة لم يشهد مثلها قط في تاريخه بعدما تم الكشف عن طفلة ترضع القهوة بدلاً من الحليب.  

وسلّطت وسائل الإعلام الإندونيسية الضوء على قصة طفلة ترضع القهوة بدل الحليب، بسبب عدم مقدرة والديها الفقيرين على تدبير تكاليف الحليب لها.

وأثار خبر الطفلة، التي ترضع القهوة المخمرة على مدار 8 أشهر، الإندونيسيين ومستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بالصدمة.

وتبلغ الطفلة، وتدعى خديجة هاورا، من العمر 14 شهراً فقط، حيث تستهلك 1.5 لتر من القهوة يومياً، وهي كمية تفوق قدرة معظم البالغين على شربها يومياً.

وذكرت شبكة سكاي نيوز عربية أن الطفلة دأبت على شرب القهوة الغنية بالكافيين يومياً منذ أن كان عمرها 6 أشهر فقط، لأن والديها لا يمكنهما شراء الحليب لها، والغريب أن نمو الطفلة لم يتأثر على الإطلاق.

وأضافت الشبكة الإخبارية أن الطفلة خديجة لم تواجه أي مشكلات طبية خطيرة حتى الآن بسبب شربها للقهوة بدلاً من الحليب، بالرغم من إدراك والديها أن القهوة ليست مناسبة للطفلة الرضيعة، لكنهما يقولان إنه "ليس لديهما خيار آخر".

ونقلت وسائل إعلامية عن أنيتا والدة الطفلة قولها: "دخلنا لا يكفي لشراء الحليب لها. نحن مضطرون إلى تقديم القهوة لها كل يوم، ولا يمكنها النوم إذا لم تشرب قهوتها. وتدخل في نوبة غضب ما لم ترضع القهوة قبل النوم".

وأوضحت الوسائل الإعلامية أن أنيتا وزوجها ساري الدين دخلهما يبلغ 20 ألف روبية (أي ما يعادل 1.4 دولار) يومياً من خلال العمل في مزرعة لجوز الهند، والتي بالكاد تغطي المصاريف اليومية للأسرة. وفي بعض الأحيان لا يكون لدى الوالدين أي عمل على الإطلاق.

وبعدما تم تداول قصة الطفلة خديجة، قام المسئولون في أحد المؤسسات الخيرية الصحية في إندونيسيا بزيارة الأسرة، حيث قدموا لهم الحليب اللازم للطفلة، مشددين على ضرورة وقف إرضاع الطفلة القهوة فوراً.

تعليقات القراء