خطأ يتسبب في إنجاب زوجين أمريكيين طفلة بملامح أسيوية!

الموجز           

في واقعة غريبة، أنجب زوجان أمريكيان طفلة بملامح آسيوية، وهو ما دفعهما إلى مقاضاة "عيادة خصوبة".

وذكرت وسائل إعلامية أنه وبعد مرور عامين على ولادة الطفلة، لاحظت كريستينا كويديريتش وزوجها درو واسيليوسكي، وهما من ولاية نيوجيرسي الأمريكية، أن الطفلة لها ملامح تختلف عن ملامحهم، وأنها ملامحها قريبة من مواطني دول آسيا.

وأضافت الوسائل الإعلامية أن الزوجان أقدموا على مقاضاة "عيادة خصوبة" بعد إجراء عملية الإخصاب، حيث أنجبا طفلتهما.

وأشارت إلى أن العيادة خلطت بين عينات الحيوانات المنوية، واستخدمت عينة خاصة برجل آخر بدلا من واسيليوسكي، في إتمام حمل كويديريتش.

وطالب الزوجان السابقان في الدعوى القضائية بتعويض مالي، حيث أن ما حدث تسبب لهما بألم شديد ومعاناة، إضافة إلى فقدان القدرة على التمتع بالحياة.

والشهر الماضي، أمر قاض العيادة بالإفصاح عن أسماء جميع الأشخاص الذين يستخدمون خدمات التخصيب، وهو قد يساعد في التعرف على والد الطفل، وكذلك أي أطفال آخرين يُحتمل أن يكونوا أبناء واسيليوسكي.

ونفت العيادة أن يكون الزوجان السابقان قد دفعا نصف مليون دولار مقابل خدماتها، مشيرة إلى أن المبلغ لا يتعدى 10 في المائة من المبلغ المذكور.

وعلّقت العيادة على قرار القاضي مؤكدة أنها تحافظ على خصوصية وسرية عملائها.

تعليقات القراء