أولى ثانوي في مصر...الطلاب: احنا مش فئران تجارب ومش عايزين التابلت...وزير التربية والتعليم:التجربة حققت نجاحًا مدويًا

اعداد محمد بشاري

حالة من التشتت والتوتر بين طلاب الصف الأول الثانوي وأولياء الأمور، بسبب ما شهدته معظم مدارس الجمهورية من وقوع سيستم امتحانات التابلت، وعدم تمكن الطلاب من الدخول على منصة الامتحانات، صباح أمس ، فاضطرت معظم المدارس إجراء الامتحانات ورقيًا.
فقد أعرب طلاب أولى ثانوي عن غضبهم من امتحان اللغة العربية أمس الأحد، والذي شهد سقوط السيستم الخاص بالتابلت الذي يجري الامتحان من خلاله.

وقال طلاب أولى ثانوى إنه ضاع الكثير من وقت امتحان المادة في التواصل مع المسئولين في كيفية إجراء الامتحان وكيفية تشغيل السيستم مرة أخرى.فيما قالت الطالبة هبة مطاوع، أولى ثانوى: "حرام اللي بيتعمل فينا ده، إحنا نذاكر طول السنة ونيجي في الآخر يضيع مجهودنا علشان مشروع فاشل اسمه التابلت".وأكدت مروة سامي: "إحنا عايزين امتحان الورق والقلم تاني، دي أفضل طريقة للتعليم ودا اللي اتعودنا عليه، كده حرام اللي بيحصل ده إحنا بقينا حقل تجارب".

كما اشتكى عدد من طلاب الصف الأول الثانوي، من سقوط سيستم الامتحانات أثناء تأديتهم اختبار مادة الأحياء الذى يؤدونه إلكترونياً على التابلت اليوم الإثنين، وسط صعوبة في الوصول مرة أخرى لاستكماله.

فيما قالت وزارة التربية والتعليم، إن إجمالي عدد طلاب الصف الأول الثانوي المقيدين بالمدارس الحكومية، والذين تقدموا لامتحان الأحياء الإلكتروني، خلال الفترة الصباحية من اليوم الاثنين، بلغ 380 ألف طالب وطالبة، منهم 361 ألف طالب وطالبة أدوا الامتحان إلكترونيًا من خلال أجهزة "التابلت".
ووصفت الوزارة ما حدث بامتحان اليوم، بالنجاح الساحق للمنظومة الإلكترونية، مؤكدة أن المنظومة الإلكترونية الآن، تعمل بكفاءة عالية، بفضل جيش من المهندسين في وزارة التربية والتعليم والاتصالات وأجهزة الدولة المختلفة.

تعليقات القراء