داعية سلفي: يجوز فتح المقابر للتخلص من أعمال السحر.. والمسحور يصاب بضعف جنسي

قال الداعية السلفى سامح عبد الحميد، إنه فى بعض الأحيان يجد المواطنين بعض السحر المدفون في المقابر، ويضع السحرة الطلاسم والأحجبة والصور ودم الحيض في المقبرة وفي الكفن وفي فم الميت ويكتبون السحر على عظام الموتى.

وأضاف عبد الحميد، أن السحرة يدفنون الأوراق بجوار الأشجار التي بين المقابر، والسحرة يلجئون لدفن العمل في المقابر لأنها أماكن بعيدة عن العمران، وتظل ساكنة عشرات الأعوام؛ دون أن يهدمها أحد أو يُفتش فيها، لافتاً إلى أن السحرة ينبشون المقابر التي ليس عليها حراس، أو يدفعون الرشاوى للحراس إذا...

تعليقات القراء