أم بلا قلب تخنق ابنتها بكيس بلاستيك

أرادت أم أن تصعد روح ابنتها على يديها، فأحضرت الأكياس البلاستيكية واستعدت لتنفيذ جريمتها في حق ابنتها مريضة السرطان، لتنجح في خطتها وتتوفى الفتاة الصغيرة على الفور.

فقد قام جراح أعصاب كبير التي تدعى "مهرناز ديدجار" يبلغ من العمر 51 عامًا، بخنق ابنتها المصابة بالسرطان بكيس من البلاستيك، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية.

تعليقات القراء