«ططة» تتعرض للسخرية بسبب اسمها: أنا لا «بطة».. ولا «أطاطا»

كتب: سحر عزازي

عَيْنان زرقاوان تتلألآن حياةً رغم التجاعيد المستقرة حولهما، تزينان وجه السيدة العجوز ططة أحمد، صاحبة أغرب اسم فى جيلها، حيث أصرت والدتها على تسميتها به، كنوع من الدلال لفقدها والدها عقب ولادتها، فدونته فى شهادة ميلادها، وصار اسمها الرسمى فى بطاقة الرقم القومى، وكان سبباً فى ملاحقتها بكلمات السخرية والاستفهام طوال سنوات حياتها، التى تخطت حتى الآن الـ85 عاماً: «مفيش حد ماتريقش على اسمى.. اللى يقول لى يا بطة ويا أطاطا، أما أنا مابحبش غير ططة».

جاءت ابنة الصعيد فى شبابها إلى المحروسة، تزوجت وأنجبت 3 شباب وفتاة،...

تعليقات القراء