ولاء أبو الحجاج تكشف حقيقة كارثة "التونة المعبأة"

ريهام قدري

صدي البلد
انتشرت دراسة مؤخرة عن خطورة التونة المعبأة وأكدت استشاري التغذية ولاء أبو الحجاج خطورة الأطعمة المعبأة وخصوصا في التونة حيث يوجد نسبة من الزنك بالعلب وذلك لتطويل مدة تخزينها.

وقالت أبو الحجاج إن الزنك موجود بالفعل بأجسامنا، ويوجد تحليل طبي لمتابعة المعدلات الموجود لدينا عن الزنك، وقد يوجد العديد من الأشخاص الذين لديهم نقص بنسبة الزنك وأن تناول التونة المعبأة لهؤلاء الأشخاص قد يوازن نقص معدل الزنك لديهم.

ولكن الإفراط في تناول التونة ليس صحيا، ونصحت بعدم تناول الحامل للتونة أكثر من مرتين في الأسبوع حيث إن عنصر الزنك عند زيادته عن حده يسبب التسمم في الجسم.

حيث أن الزنك من الفيتامينات التي لا تذوب بالماء ومن الأفضل تناول الفيتامينات التي تذوب الماء، وأوضحت ولاء أن الزنك من العناصر التي تساعد الأطفال المصابين بقصر القامة وذلك لأن هرمون الزنك يعطي نسبة من الطول.

أما عن الإفراط في الزنك قد يكون له أعراض عديدة وهي:
1_ القيء
2- الغثيان

أما عن مسامية الأمعاء وعلاقتها بتناول الزنك فقد توجد في جدار المعدة الملايين من البكتيريا غير الضارة ولكن وجود الزنك بنسبة كبيرة قد يعمل علي تدميرها مما يجعله له آثار جانبية علي الدم، وأشارت ولاء إلى أن الدراسة التي تخص التونة غير مؤكدة ولكن يجب توخي الحذر.

تعليقات القراء