الإفتاء تحذر من «فعل» شائع بين الناس يُعد من «أكبر الذنوب»

أمل فوزي

قالت دار الإفتاء المصرية، إن هناك الكثير من الناس يقعون في فعل ويرونه بسيطًا، فيما أنه يُعد من أكبر الذنوب عند الله تعالى، بل قد يقترن بالشرك بالله عز وجل.

وأوضحت «الإفتاء» عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن من أكبر الذنوب أن يقول شخص عن شيء أنه حلال أو حرام وهو لا يدري ما حكم الله فيه؛ لأن هذا سوء أدب مع الله تعالى، منوهة بأنه قد قرن الله سبحانه وتعالى القول عليه بلا علم بالشرك به.

واستشهدت بما قال الله تعالى: «قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ» الآية 33 من سورة الأعراف.

تعليقات القراء