«تعرضت للضرب من جانب 10 أشخاص».. عمرو وردة يوضح تفاصيل جديدة بواقعة اعتداء الجماهير عليه باليونان

الموجز

كشف عمرو وردة، لاعب وسط منتخب مصر، كواليس جديدة عن حادث الاعتداء الذى تعرض له الجمعة الماضى من جانب بعض مشجعى نادى لاريسا اليونانى، عقب فسخ تعاقده مع النادى من جانى الإدارة.

وكانت جماهير لاريسا اليوناني قد اعتدت على عمرو وردة، اللاعب السابق للفريق، الجمعة الماضى، بشكل مفاجئ دون أسباب واضحة، على الرغم من فسخ التعاقد من قبل إدارة النادى اليونانى.

وقال عمرو وردة، فى تصريحات لوسائل الإعلام اليونانية، "تعرضت لهجوم من جانب بعض الأشخاص عندما كنت أمارس رياضة الجرى مع أحد الأصدقاء فى شوارع مدينة لاريسا، والحمد لله أن الإصابات التى تعرضت لها كانت طفيفة".

وأضاف عمرو وردة، "مازلت مندهشاً من تلك الواقعة، لقد كنت أفضل لاعب فى لاريسا قبل أن يتوقف النشاط الرياضى فى اليونان بسبب فيروس كورونا، هؤلاء الأشخاص كانوا يهينون باوك، أعتقد أن كل هذا حدث لأننى لاعب فى باوك وسأرحل عن فريقهم". حسبما نشر موقع "اليوم السابع".

ويلعب عمرو وردة على سبيل الإعارة بصفوف لاريسا الذى يضم أيضاً بين صفوفه اللاعب المصرى على غزال حتى يونيو المقبل قادماً من باوك.

جدير بالذكر أن نادى لاريسا اليونانى أدان الاعتداء الذى تعرض عمرو وردة لاعب وسط منتخب مصر، من جانب بعض مشجعى النادي، عقب طرده من صفوف الفريق لأسباب تأديبية.

وأصدر نادى لاريسا بياناً رسمياً جاء كالتالي، "هؤلاء المتشردون، الذين يدمرون أطفالًا يبلغون من العمر 12 إلى 16 عامًا عن طريق المخدرات ويدفعون بهم للدخول إلى المدرجات وحضور المباريات من أجل استدراج أشخاصًا جديدة لهذا الأمر، أجبرونا على دفع أكثر من 400 ألف يورو كغرامات بسبب شغبهم حتى طردناهم من ملعبنا".

وأضاف "مرة أخرى يعودون وهذه المرة للاعتداء على عمرو وردة وأحد اللاجئين السوريين الذى يعمل فى النادي، هوجم الثنائى من قبل 20 شخصا مجهولا غير مسلحين وأصيبا بجروح طفيفة، هؤلاء هم تجار المخدرات الذين يدعمون الفوضى فى المدينة على مدار السنوات الماضية، ويجدون المساندة من قبل بعض الصحفيين الذين يصفونهم بالمشجعين العاشقين للنادي".

وتابع نادى لاريسا، "فى المرة الأخيرة التى سمحنا لهم فيها بحضور المباريات بالمدرجات، قاموا بالتعدى لفظيًا على رئيس النادي، أليكسيس كوجياس وأهانوه هو وعائلته وأولاده ووالدته المتوفية، الجميع يعلم تاريخ لاريسا فى الدورى اليوناني، ويعرف أننا لا ندعم مثل هذه التيارات التى تسعى لبث الفوضى ونعلن دعمنا أخلاقيًا وقانونيًا للاعب عمرو وردة لمواجهة مثل هذه الفئات، نريد أن نؤكد أن عمرو وردة واللاجئ السورى تحت حمايتنا وتحت حماية رئيس النادي، كوجياس، وتحت حماية عائلة آيل لاريسا".

تحدث عمرو وردة، لاعب فريق باوك اليوناني، اليوم الاثنين، عن تفاصيل جديدة بخصوص الاعتداء عليه في اليونان من قبل جماهير تابعة لفريقه السابق لاريسا.

وقال "وردة" في تصريحات نشرتها شبكة "InPaok" اليونانية، اليوم: "تعرضت للضرب من جانب 10 أشخاص، وذلك حينما كنت أمارس رياضة الجري مع أحد الأصدقاء في شوارع مدينة لاريسا، والحمد لله أن الإصابات التي تعرضت لها كانت خفيفة".

تعليقات القراء