البرلمان يتخذ إجراءات صارمة لعقاب لاعبي الأهلي والزمالك بعد أحداث مباراة السوبر

 

تقدم النائب تامر الشهاوي، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة للبرلمان، للمطالبة بتوقيع أقصى عقوبة على لاعبي فريقي الزمالك والأهلي، بعد مباراة السوبر، والتي أقيمت على إستاد محمد بن زايد في الإمارات، مؤكدًا على أنهم أساؤا لمصر.

وأضاف الشهاوي في تصريحات خاصة لـ”القاهرة 24“، أنه طلب الإحاطة الذي سيتقدم به موجه لكلًا من المهندس أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، ورئيس اللجنة الأولمبية، عمرو الجنايني، للمطالبة بتفريغ كاميرات إستاد نادي الزمالك.

وأوضح عضو مجلس النواب، أن الفيديوهات التي سيتم تفريغها، لمعرفة المتسبب في مشاجرة ما بعد المباراة، وليست مشادات المباراة لطبيعية، مشيرًا إلى أنه لم يتم تحديد اللاعبين حتى الآن لحين تفريغ الفيديوهات، إلا أن جميع المتسبب في الأحداث أساؤا لمصر في الإمارات.
اتحاد الكرة يحيل أحداث السوبر إلى لجنة الانضباط

وفي اتجاه متصل، وجه الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة عمرو الجنايني عميق شكره لدولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة في مجلس أبو ظبي الرياضي لدوره الكبير في نجاح تنظيم السوبر المصري بستاد محمد بن زايد بالعاصمة الإماراتية.

وأكد الاتحاد المصري أن هذا النجاح الكبير الذي خرجت به هذه البطولة الخاصة لم يكن مفاجأة بل تم الإعداد له جيدا ولاقى كل التعاون من كافة شركاء النجاح للاتحاد المصري لكرة القدم وفي مقدمتهم مجلس أبو ظبي الرياضي وشركة برزينتيشن راعية الكرة المصرية.

ووجه الاتحاد المصري التهنئة لنادي الزمالك بمناسبة فوزه ب السوبر المصري كما تمنى حظا أطيب للنادي الأهلي ، مشيرا إلى أن الأحداث التي شهدها العرس الرياضي بعد انتهاء المباراة والتصريحات المسيئة من بعض المسئولين ضد الاتحاد، سيتم بحثها جيدا من قبل لجنة الانضباط والأخلاق بعد الاطلاع على تقريري مراقب ومنسق المباراة، ومواجهتها بما يناسبها من قرارات لتحفظ هيبة الكرة المصرية التي كانت محط أنظار العالم العربي في مهرجان رياضي كبير شهد له الجميع بحسم التنظيم والإعداد.
 

تعليقات القراء