المصري عمرو فهمي يدق آخر مسمار في نعش ’’أحمد أحمد‘‘.. القبض على رئيس الكاف.. وأول رد فعل من الفيفا

كتب: ضياء السقا

ألقت السلطات الفرنسية القبض على أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقى لكرة القدم "كاف"، صباح الخميس، أثناء تواجده في باريس، بسبب اتهامه بتهم تتعلق بالفساد، وفقًا لمجلة "جون أفريك" الفرنسية.

ويأتي القبض على رئيس كاف بسبب التعاقد مع شركة "Technical Steel" للحصول على معدات رياضية للكاف مقابل 830 ألف دولار.

وكشفت المجلة الفرنسية أن هناك شبهة فساد حول هذه الصفقة نظرًا للصداقة التى تربط بين أحمد أحمد ورئيس الشركة الفرنسية.

وأوضحت أن إلقاء القبض على رئيس كاف بسبب البلاغ الذي تقدم به السكرتير السابق للاتحاد الإفريقي، المصري عمرو فهمي والذي اتهم فيه أحمد أحمد بالقيام بحالات فساد.

فهمي دق آخر مسمار في نعش أحمد أحمد

وكان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، قد أقال السكرتير العام عمرو فهمي من منصبه، وذلك بسبب اتهامه لـ"أحمد أحمد" رئيس «الكاف» بالفساد. 

 

وكشفت صحيفة "NZZ" الألمانية، عن 3 تهم وجهها فهمي لأحمد أحمد، وهى منح رشوة قدرها 20 ألف دولار لرؤساء الاتحادات الوطنية، وفسخ التعاقد مع شركة "بوما" ومنح العقد لشركة "Technical Steel" للحصول على معدات رياضية للكاف مقابل 830 ألف دولار، وشراء رئيس كاف سيارتين جديدتين على حساب كاف مقابل 400 ألف دولار، إحداها متواجدة في مصر أما الأخرى في مسقط رأسه مدغشقر.

من هو عمرو فهمي؟

Image icon2019_5_11_20_11_47_732.jpg

عمرو مصطفى مراد فهمي، تخرج من قسم إدارة الأعمال في الأكاديمية البحرية للعلوم والتكنولوجيا عام 2004، وحصل على ماجستير الإدارة الرياضية من الفيفا، ونجح في اجتياز دبلومة الفيفا في إدارة وتسويق كرة القدم عام 2006، والتحق بالعمل في الكاف كمساعد مدير إدارة البطولات الدولية بين 2007 و2010 واستمر حتى 2015.

وشهدت بطولة كأس العالم للشباب في تركيا 2013، عمل فهمي كمساعد منسق، كما عين مديرًا عامًا لبطولة أمم إفريقيا 2011 إلى 2014 للمحليين.

جلس فهمي على كرسي مدير بطولة كأس الأمم الإفريقية 2013-2015، وعمل كمساعد منسق في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، وبعدها وبعد فترة تقدم بطلب لشغل وظيفة السكرتير العام للكاف.

أول رد من الفيفا

 

وفي أول رد فعل له، أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بيانا بعد إيقاف أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الإفريقي "كاف" من قبل السلطات الفرنسية، بتهمة الفساد.

وقالت "فيفا" في بيان لها: "الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" على علم بالأحداث المتعلقة بالسيد أحمد أحمد الذي سيتم استجوابه من قبل السلطات الفرنسية، ليست لدينا التفاصيل المحيطة بهذا التحقيق وبالتالي لا يمكننا التعليق على هذا الأمر".

وأضاف الاتحاد الدولي: "يطلب "فيفا" من السلطات الفرنسية تقديم أي معلومات قد تكون ذات صلة بالتحقيقات التي تجري داخل لجنة الأخلاقيات التابعة لها".

وتابع: "الكل له الحق في الدفاع عن نفسه، ولكن رئيس الفيفا أكد أنه ملتزم بإزالة كل أنواع الفساد في كل مراحل كرة القدم..هذه الأمور لا مكان لها في كرة القدم".

تعليقات القراء