انتقادات لأداة فيس بوك لمكافحة الانتحار بين المستخدمين

أدرك موقع فيس بوك أن لديه مشكلة كبيرة عندما استخدم مجموعة من الأشخاص المنصة لبث حالات الانتحار علنًا فى مباشرة، وكان الموظفون فى الشركة يفكرون فى مسألة الانتحار منذ عام 2009، عندما وقعت بعض الحالات فى مدرستين ثانويتين بالقرب من مقر الشركة فى بالو ألتو.
وبعد أن طرحت الشركة أداة بث مباشر للفيديو تدعى "Facebook Live" ، استخدمها العديد من الناس لبث لحظة إنهائهم لحياتهم، وبدأ الأمر مع فتاة تبلغ من العمر 14 عامًا ثم رجلًا يبلغ من العمر 33 عامًا ، كلاهما فى الولايات المتحدة، وفى وقت لاحق بث شاب فى تركيا فيديو مباشر وهو يقتل نفسه.
وعقب تلك الحوادث قام فيس...

تعليقات القراء