أبل تبحث عن أجهزة استشعار ثورية لسياراتها ذاتية القيادة

تزعم مصادر لوكالة رويترز أن أبل قد تحدثت مع "أربعة" موردين محتملين على الأقل لأنها تبحث عن تصميم مستشعر ليدار "ثورى"، إذ تدعم السيارات بدون سائق الحالية بأجهزة استشعار باهظة الثمن تستخدم أجزاء ميكانيكية لمسح الطريق، لكن ترغب أبل فى أخرى يمكن أن تتناسب مع جماليات السيارة، ولا تكلف سوى مئات الدولارات، وليس عشرات الآلاف.
ووفقا لموقع Engadget الأمريكى، تطور أبل أيضا نظام ليدار خاص بها، إذ لا تعتمد فقط على الموردين لتلبية طلبها، لكن ليس من الواضح إلى أى مدى ستستمر عملية التطوير.
لا تعلق أبل على الشائعات، لكن هناك أدلة تثبت أنها تكثف من جهودها...

تعليقات القراء