دراسة: المحيطات والبحار تمتص 90% من الحرارة التى يسببها الإنسان

توصلت دراسة جديدة استمرت لنحو 150 عاما إلى أن مياه المحيطات والبحار تمتص أكثر من 90 % من الحرارة التى تحدث بسبب الغازات الدفيئة التى يسببها الإنسان، بينما تعمل نسبة ضئيلة على زيادة حرارة الهواء والبر والغطاء الجليدى.
وأشارت الدراسة ذاتها، أن الكمية الهائلة من الطاقة التى تمتصها البحار والمحيطات تعمل على زيادة مستوى البحر، وتؤدى إلى أعاصير وعواصف أكثر حدة وقوة من المعتاد.
ووفقاً لصحيفة الجارديان البريطانية، قالت الدراسة، التى بدأت منذ عام 1871 واستمرت حتى الآن ونشرتها مجلة  "جلسات أكاديمية العلوم الوطنية" ، أن الحرارة يتم تخزينها فى...

تعليقات القراء