كيف قضى جبل بركانى على سكان مدينة كاملة.. بحث جديد يجيب

وجد فريق من علماء الآثار أن ثوران جبل "فيزوف" البركانى يمكن أن يحرق الأجسام أسرع من المحرقة، ويقول العلماء إن كسور الجمجمة فى هياكل عظمية تم انتشالها من منظقة "هركولانيوم" تظهر دليلا على "انفجار الجمجمة"، ووفقًا لورقة بحثية جديدة أصدرها فريق من علماء الآثار الإيطاليين، فإن اندلاع جبل فيزوف فى عام 79 الميلادى أدى إلى هذه الحرارة الشديدة لدرجة أنه تسبب فى انفجار جماجم الضحايا، وغلى الدماء، وسريعا ما تحولوا إلى رماد.
وتم إجراء تحقيقات جديدة حول بقايا الهياكل العظمية لأولئك الذين قُتلوا فى هركولانيوم، وهى بلدة تبعد 4 أميال عن جبل فيزوف الذى...

تعليقات القراء