مفاجأة.. "واتساب" يتجه إلى فرض رسوم مالية على بعض المشتركين

مفاجأة.. "واتساب" يتجه إلى فرض رسوم مالية على بعض المشتركين

 أعلن عملاق التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أنه يتجه إلى فرض رسوم مالية على الشركات التي تستخدم تطبيق التراسل الفوري "واتساب" في الحديث مع موظفيها، وتسعى المنصة الاجتماعية بذلك إلى كسب أموال في المستقبل. ويصل عدد مستخدمي "واتساب" إلى مليار في اليوم الواحد، ومن المقرر أن يوفر مزايا جديدة للشركات الصغرى تلقي رسائل من زبائنها، وتبعث إليهم بدورها آخر المستجدات. ونقلت شبكة "سكاي نيوز" عن صحيفة "تلجراف" البريطانية، أنه يمكن اختبار المزايا التي أعلنها واتساب، في الوقت الحالي، لكن من المرجح بقوة أن تصبح خدماته مدفوعة مستقبلا. ويحاول مارد التواصل الاجتماعي "فيسبوك" الذي اشترى "واتساب" بـ19 مليار دولار سنة 2014، إيجاد سبل لجني الأموال من التطبيق، وسط مخاوف من تراجع عائدات شريط الأخبار. وأوضح مدير العمليات في "واتساب"، مات إيديما، أن ثمة رغبة في إحداث مؤسسة تسمح للناس بأن يراسلوا الشركات ويتلقوا منها الأجوبة التي يريدون، وأكد رغبة التطبيق في جعل الشركات تدفع رسوما، في المستقبل. وتوقع المدير العام لـ"فيسبوك"، مارك زوكربرج، في وقت سابق، أن يشرع تطبيقا "واتساب" و"ماسنجر"، وهم أكبر منصتين للتراسل الفوري في العالم، في جني المال ابتداءً من 2022

تعليقات القراء