وزير الري الأثيوبي: لا نحتاج لموافقة أحد لملء سد النهضة




 

قال الدكتور سيليشي بيكيلي وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي، إن المفاوضات بشأن سد النهضة الإثيوبي الكبير ستستمر، موضحا أن التعبئة الأولى لسد النهضة لا تحتاج إلى موافقة أحد.

وأضاف “سيليشي بيكيلي” في تصريحات نقلتها الوكالة الإثيوبية الرسمية، أن جهود دول الممر والمصب على إلزام إثيوبيا أن توقع على اتفاقية قانونية ملزمة في المفاوضات حول السد حال دون التوصل إلى الاتفاق، مشيرا إلى أن المفاوضات ستستمر.

وأوضح أن إثيوبيا تمسكت في المفاوضات بمبدأ يضمن حق الشعب الأثيوبي والأجيال المقبلة في استخدام المياه”.

وأضاف أن المفاوضات تجري بطريقة متأنية مما يضمن لنا حق الاستخدام العادل والمنصف، وفيما يخص المسائل القانونية أضاف “يجب علينا أن نتبع نهج يضمن حق الشعب الإثيوبي والأجيال القادمة في الاستخدام لمواردنا المائية وتطويرها”.

وتابع الوزير “لا نقبل أن تتقيد مفاوضات سد النهضة على نصوص قانونية ملزمة” لأنها تمنع إثيوبيا في الاستخدام العادل والمنصف لنهر النيل.

وأشار الدكتور سيلشي إلى أن إثيوبيا تتوخى الحذر على المسائل القانونية لأنها ربما تقيد حق الانتفاع من نهر النيل للشعب الاثيوبي والأجيال القادمة.

وقال الدكتور سيلشي: “اتفقنا على عدة أشياء منها قواعد الملء وأمان السد وأيضاً تم الاتفاق في تبادل المعلومات فيما يخص السدود وكذلك التطورات والمستجدات بشأنه”.

وأوضح أن بناء السد وطريقة التعبئة تتم بطريقة مهنية، منوها أن التعبئة الأولية للسد لا يتطلب موافقة أحد وليس جزءًا من المفاوضات.

تعليقات القراء