السيسي للقبائل الليبية: إن تنتصروا بنا فسننصركم وسنتصدى لأي ميليشيات تحاول المساس بأمن مصر


 

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن الميليشيات المسلحة تهدد استقرار أي دولة، مؤكدًا أن مصر لا تزال تواجه الإرهاب وستتصدى لأي ميليشيات تحاول المساس بأمن مصر.

وأضاف السيسي خلال لقاءه برؤساء القبائل الليبية، أن التصدي للميليشيات المسلحة هي دعوة للسلام، مشيرًا إلى أن من يحدد مصير ليبيا هم الليبيون أنفسهم وليس الأطراف الخارجية.

وأكد الرئيس السيسي، على أنه لا يمكن لأحد أن يكون أكثر إخلاصا لليبيا من قادة قبائلها، مشيرًا إلى أن إرادة الشعب الليبي هي وحدها من تحدد مسار ومستقبل ليبيا.

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، ردًا على مطالب مشايخ القبائل الليبية له وللجيش المصري بالتدخل لحل أزمة ليبيا، بقوله: “إن تنتصروا بنا ننصركم”.

وبدوره قال الشيخ صالح الأطيوش، أحد مشايخ القبائل الليبية، إن الغزو العثماني لليبيا ارتكب فظائع كبيرة بحق الليبيين، وأنهم يعتبرون مصر هي الأم للأمة العربية، متابعًا: “عرفنا أننا لسنا بمفردنا أمام الأتراك عندما وقفت بجانبنا مصر”.

وتابع “الأطيوش”، خلال كلمته أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، في اجتماعه برؤساء القبائل الليبية، “ليبيا بها جزء محتل بشكل كامل من الأتراك”.

تعليقات القراء