هل تستطيع إيران مواجهة كورونا؟.. وفاة 50 شخصاً فى مدينة قم الإيرانية والسلطات تلغي كل الأنشطة الرياضة

 

 

أعلنت وكالة أنباء العمل الإيرانية، اليوم الاثنين، اارتفاع حصيلة الوفيات جراء كورونا في مدينة قم الإيرانية إلى 50 شخصا، بينما أكد في الوقت نفسه السلطات الصحية فى الصين، أنها لم تسجل إصابات مؤكدة جديدة بالمرض الناجم عن فيروس كورونا الجديد "كوفيد-19"، حتى نهاية أمس الأحد، فى 24 منطقة على مستوى المقاطعات بالصين.

أعلنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين أمس الأحد، أنها تلقت تقارير بتسجيل 648 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا الجديد، و 97 حالة وفاة أمس، ما يرفع إجمالي حالات الوفاة في شتى أنحاء البلاد إلى 2445 وحالات الإصابة المؤكدة إلى 77041 حتى نهاية أمس.
وأضافت اللجنة - في تقريرها اليومي - أنه من بين الوفيات، 96 حالة وفاة في مقاطعة هوبي بوسط الصين، وحالة وفاة واحدة في مقاطعة قوانغدونغ بجنوبي البلاد، فيما تم تسجيل 882 حالة مشتبه في إصابتها بالفيروس يوم السبت.
وتابعت اللجنة أنه تم تعقب 628517 شخصا كانوا على اتصالات وثيقة مع مرضى مصابين بينهم 106089 ما يزالون تحت الملاحظة الطبية.

ووفقا لوكالة الأنباء الصينية "شينخوا"، تشمل المناطق بكين، تيانجين، خبى، شانشى، لياونينج، هيلونج جيانج، شانجهاى، جيانجسو، تشجيانج، آنهوى، فوجيان، جيانجشى، خنان، هونان، هاينان، قويتشو، يوننان، التبت، تشينجهاى، نينجشيا، شينج يانج "بينها فيلق شينج يانج للإنتاج والتعمير"، شنشى، قانسو ومنغوليا الداخلية.

وذكرت لجنة الصحة الوطنية الإيرانية أن البلاد سجلت إجمالى 11 حالة إصابة مؤكدة جديدة فى خارج مقاطعة هوبى، مركز تفشى الوباء، يوم أمس الأحد.

فى نفس السياق، أعلنت سلطات مدينة ووهان الصينية، مركز انتشار فيروس كورونا الجديد "كوفيد-19"، اليوم الاثنين، أنها ستسمح لغير المقيمين فى المدينة بمغادرتها إذا لم تظهر عليهم أعراض مرضية ولم يتصلوا نهائيا بمصابين بالفيروس.

وذكرت السلطات، فى بيان اليوم، أنه يمكن كذلك للأشخاص غير الخاضعين للحجر الصحى ويسعون للحصول على علاج من أمراض أخرى مغادرة المدينة على دفعات.

يأتى هذا القرار بعد نحو شهر من وقف "ووهان" - التى يسكنها نحو 11 مليون شخص، وهى عاصمة مقاطعة هوبى بوسط الصين - حركة النقل عبر الحافلات ومترو الأنفاق والعبارات والرحلات الجوية والقطارات للركاب المتجهين إلى خارج المدينة، فى إطار جهود وقف انتشار فيروس كورونا الجديد الذى تسبب حتى الآن فى وفاة 2595 شخصا وإصابة 77 ألف و262 آخرين.

تعليقات القراء