فضيحة قطرية.. «الدوحة» ترحب باستضافة «المثليين جنسيًا والإسرائيليين» وتعد غرف مخصصة للمتزوجين من جنس واحد في فنادقها بـمونديال 2022

الموجز

في مواجهة الفضائح التي تلاحقها قطر حول الأساليب التي اعتمدتها في الحصول على تنظيم كأس العالم 2022 ، وتلافيا لإمكانية سحب المونديال منها، ألتزمت قطر رسميًا بالسماح للمثليين جنسيًا بأن يمارسوا طقوسهم دون تمييز، وقررت تخصيص غرف للمتزوجين من جنس واحد في فنادقها.

كما تعهدت  قطر بأن تجري تحقيقًا في موضوع التدخل بالتقارير التي نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز" عن موضوع الشذوذ الجنسي  "المثلية"، وتم حذفها في الدوحة. حسبما ذكر موقع " العرب".

وكشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، عن أن قطر أعلنت ترحيبها بمؤيدي المثلية الجنسية وذلك خلال كأس العالم التي تستضيفها الدوحة في عام 2022.

ووفقًا للصحيفة البريطانية، سافر القائمون على تنظيم مونديال 2022 إلى بريطانيا، الأشهر الماضية، وذلك للقاء رابطة مشجعي ليفربول بما في ذلك أنصارهم المثليين جنسيًا، حسبما ذكر أحد الحضور.

وتولى بول آمان، مؤسس رابطة Kop Outs التي تعد من أنصار المثلية في ليفربول، بعثة تقصي الحقائق في الدوحة مع شريكه في نوفمبر الماضي بدعوة من منظمي كأس العالم، مؤكدا لـ وكالة "فرانس برس"، أنه مرحب بهم في الدوحة.

وأضاف: "لست متأكدًا ما إذا كانت أعلام المثلية سترفع داخل قطر عامة ولكن من المؤكد أنها سترفع في الملاعب".

وقال ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لشراكة كأس العالم فيفا قطر 2022: "لا نضع قط قيودا من أي نوع على أي جنسية أو أي شخص بسبب النوع (الجنس) أو العرقية أو التوجه، أو الدين، لحضور مباريات المونديال"، لافتا إلى أن جميع الجماهير مرحب بها في قطر في العام 2022، بصرف النظر عن جنسيتها أو عرقيتها أو دينها. حسبما ذكر موقع "صدي البلد".

فيما أكد بيتر مور الرئيس التنفيذي لـ ليفربول، في نوفمبر الماضي، إن النادي "تلقى عددًا من التأكيدات" بشأن قبول السلطات القطرية هذه الفئة.

أكد حسن الذوادى، الأمين العام للجنة العليا للمشروعات ورئيس اللجنة المنظمة لكأس العالم «قطر 2022»، أن بلاده تُرحّب بكل من يأتون إليها خلال المونديال، حتى لو كانوا مقبلين من إسرائيل.

وقال رئيس اللجنة المنظمة لكأس العالم «قطر 2022»: إن محتسى الخمور لن يتم منعهم من ممارسة عاداتهم فى الأراضى القطرية رغم رفض المجتمعات العربية تلك العادة، لكن سيتم السماح بها خلال فعاليات المونديال، كما لم يرفض «الذوادى» وجود المثليين جنسياً فى الأراضى القطرية، وأعلن أن الجميع مرحّب به أثناء المونديال بلا أى محاذير، أو الانصياع إلى العادات والتقاليد.

ولم تختلف تصريحات حسن الحمادى، المسؤول عن البنية التحتية الخاصة بكأس العالم 2022، المقرر إقامتها فى قطر، عن «الذوادى» وأكد ترحيب قطر بأى شخص لحضور المونديال. وأبرزت وسائل الإعلام الإسرائيلية تصريحات المسئولين القطريين خصوصاً دعوة الإسرائيليين للحضور.

وأكد «الحمادى» أن الإسرائيليين مُرحّب بهم لحضور منافسات كأس العالم حتى بعدما فشلوا فى التأهل للنهائيات، مشدداً على أن قطر لن تمنع أى فئة من الحضور، حتى لو كانوا مثليين جنسياً، رغم رفض دول الجوار وجودهم وعدم الاعتراف بحقوقهم، كما أوضح أنه سيُسمح بتناول الخمور، لكن سيتم منعها فى الشارع والمناطق العامة فقط.

 

تعليقات القراء