غادة والي تتصدر «تويتر» .. الوزيرة تترك مكتبها في ««التضامن» لإستلام منصبها الجديد في «الأمم المتحدة»

الموجز _ إعداد - محمد علي هـاشم 

المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة «غادة والي» .

رحبت وزارة الخارجية بما أعلنته الأمم المتحدة، بشأن قرار السكرتير العام أنطونيو جوتيريش، باختيار غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، لتولي منصب وكيل السكرتير العام للأمم المتحدة المدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة، ومدير مقر المنظمة الدولية في فيينا.

وأكدت الوزارة، في بيان صحفي، أن ما تتمتع به الوزيرة من خبرة وكفاءة ممتدة تؤهلها لتولي هذا المنصب المهم، بما يخدم مصالح الدول الأعضاء ويحقق أهداف المكتب إزاء مواجهة التحديات الناشئة عن الجريمة والجريمة المُنظمَة، وانتشار ظاهرة المخدرات والإدمان.

يعتبر مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، رائدا عالميا في مجال مكافحة المخدرات غير المشروعة والجريمة الدولية، علاوة على كونه مسؤولا عن تنفيذ برنامج الأمم المتحدة الرئيسي لمكافحة الإرهاب.

وفي التقرير التالي نرصد أهم المعلومات عن مكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة وفقا لأخبار اليوم :

- أُنشئ في عام 1997

- يعمل فيه تقريبا 500 موظف في مختلف أنحاء العالم.

- يقع مقره في فيينا.

- يقوم بتشغيل 20 مكتبا ميدانيا ومكتبين للاتصال في نيويورك وبروكسل.

- يعمل لتوعية الناس في العالم بمخاطر تعاطي المخدرات، ولتعزيز العمل على الصعيد الدولي لمكافحة إنتاج المخدرات غير المشروع والاتجار بها غير المشروع والجريمة المتصلة بالمخدرات.

- يعمل المكتب على تحقيق مجموعة مبادرات، تشمل البدائل في مجال زراعة محاصيل المخدرات غير المشروعة، ورصد المحاصيل غير المشروعة وتنفيذ مشاريع مكافحة غسل الأموال.

- يهدف مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، لتحسين إجراءات منع الجريمة والمساعدة على إصلاح العدالة الجنائية بغية تعزيز سيادة القانون وتطوير نظم مستقرة ومستدامة للعدالة الجنائية ومكافحة الأخطار المتنامية الناجمة عن الجريمة المنظمة عبر الوطنية والفساد.

- وافقت الجمعية العامة في عام 2002، على برنامج موسّع لأنشطة فرع منع الإرهاب في مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، وتركز الأنشطة على تقديم المساعدة للدول، بناءً على طلبها، في تصديق وتنفيذ الصكوك القانونية العالمية الاثنى عشر لمكافحة الإرهاب.

- يتولى مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، تشغيل 20 مكتبا ميدانيا في 150 بلدا.

-  يقوم موظفوه الميدانيون، الذين يعملون بشكل مباشر مع الحكومات والمنظمات غير الحكومية، بإعداد وتنفيذ برامج لمراقبة المخدرات ومنع الجريمة مصمَّمة خصيصا لملائمة احتياجات البلدان المحددة.

وتصدرت الوزيرة موقع التغريدات الشهير تويتر ، حيث انهالت التغريدات التي تهنئ الوزيرة بهذا المنصب العالمي . 

تعليقات القراء