تفاصيل قرارات أجهزت الدولة لمكافحة الشائعات ونشر الفوضي والعنف على مواقع التواصل الاجتماعي

الموجز

بعد تعمد بعض القنوات ومواقع التواصل نشر أخبار كاذبة ومضلله بعد إثارة الفوضى وهدم موسسات الدولة تعتزم الأجزهة والوزارات المعنية التحرك فعليا لمواجهة الأخبار المضللة والشائعات وجميع أشكال التحريض على العنف وإراقة الدماء واستهداف المؤسسات العامة ومصالح المواطنين على مواقع التواصل الاجتماعى ، وخاصة فيس بوك وتويترو يأتى تحرك الدولة وأجهزتها ضد تجاوزات فيس بوك وتويتر ، بعد أن تحول كلا الموقعين إلى منصات لمهاجمة مؤسسات الدولة المصرية ، من خلال مئات الآلاف من الإعلانات المدفوعة التى تحرض على العنف والجريمة والاعتداء على المؤسسات العامة وتعطيل مصالح المواطنين ، فيما يمكن اعتباره انحيازا سافرا للتحركات الإرهابية والفوضوية .

وعلمت اليوم السابع أن أجهزة الدولة المعنية برصد ومواجهة الأنشطة العدائية والمخالفة للقانون المصرى وكذا القانون الدولى ،فى سبيلها فعليا لاتخاذ خطوات فعالة وحاسمة لحماية المصريين من تلك الأشكال الحديثة من حروب المعلومات وتفتيت المجتمعات وضرب المؤسسات الاقتصادية ، تحت غطاء التواصل الاجتماعى وحرية الرأى والتعبير

وفى هذا السياق ، تتخذ أجهزة الدولة المصرية ، إجراءات فورية ضد المسئولين عن استخدام وتوجيه مئات الآلاف من الحسابات المزيفة التى تتعمد التحريض ضد مؤسسات الدولة وتنتمى لشركات أجنبية خارج مصر ، تعمل لحساب مجموعات مصنفة على قوائم الإرهاب فى مصر وعديد من الدول العربية والعالم

وتأتى تحركات الأجهزة المعنية فى مصر ضد الأنشطة العدائية وأشكال التحريض على فيس بوك وتويتر ، لتقدم نموذجا للمنطقة العربية والشرق الأوسط فى مواجهة كتائب الإرهاب الإلكترونية ، التى تتخذ من حسابات وهمية على مواقع التواصل ستارا لأنشطتها التخريبية وتسويق العنف والرسائل المضللة والشائعات لتحقيق الأرباح على أنقاض الدول

تعليقات القراء