«محمد كريم» رفض الجلوس وتحدى الإعاقة.. فهل تنصفه المحافظة أو التضامن الاجتماعي؟

تصوير: محمد عصام 

عمل شيالاً منذ نعومة أظافره على عربة وحصان، بمدابغ سور مجرى العيون، في مصر القديمة، واستمرت حياته هكذا رزق يوم بيومه، حتى جاءت لحظة الألم، التي نقلته من حال إلى حال.

إنه الشاب الثلاثيني محمد كريم الشهير بـ"حمادة السني"، الذي فقد ذراعة الأيسر أثناء سقوط حائط أحد المدابغ عليه، خلال عمليات الهدم.

تحدثنا معه ولاحظنا كم تبدوا عليه ملامح التحدي ويحدوه الأمل في غدٍ أفضل؛ ولما لا فربما يحمل له أخبارًا سارة، كتعويض أو صرف معاش...

تعليقات القراء