الصين تجري مناورات بحرية بالذخيرة الحية بالقرب من مضيق تايوان

فيتو 

أعلن التليفزيون الصيني الرسمي، أن الجيش أجرى مناورات بالذخيرة الحية على امتداد الساحل الجنوبي الشرقي، لكن لم يتضح ما إذا كانت هي نفس المناورات التي سبق وتم الإعلان أنها تجري في مضيق تايوان.

وكانت الحكومة الصينية قالت إن المناورات ستجري، أمس الأربعاء، قبالة مدينة "قوانجتشو" بين مجموعتين من الجزر القريبة من الصين، والتي تسيطر عليها تايوان منذ عام 1949، عندما فرت قوات القوميين المهزومين إلى الجزيرة في نهاية الحرب الأهلية الصينية.

وقالت وسائل إعلام رسمية صينية إن "المناورات رد مباشر على استفزازات زعماء تايوان والمرتبطة بتحركات تخشى بكين أن تكون مسعى لاستقلال الجزيرة رسميًا".

وأظهر التليفزيون الرسمي الصيني في وقت متأخر أمس الأربعاء، صورًا لطائرات هليكوبتر تطلق صواريخ خلال مناورة قال إنها تجرى على الساحل الجنوب الشرقي، وكما عرض صورًا للطائرات الهليكوبتر فقط دون ذكر لسفن أو معدات عسكرية أخرى مثل الدبابات أو المركبات البرمائية.

وقال التليفزيون إن "المناورات بدأت الساعة الثامنة صباحًا حتى منتصف الليل، وهو نفس الإطار الزمني المحدد لمناورات أعلن عنها سابقًا في مضيق تايوان"، ولم ترد وزارة الدفاع على طلب للتعقيب على المناورات أو ما إذا كانت هي نفس المناورات التي أعلن أنها تجرى في مضيق تايوان.

ونددت تايوان أمس الأربعاء، بالمناورات الصينية، وقالت إن "بكين تلجأ لترهيب لفظي رخيص واستعراض صارخ للقوة العسكرية لتهديد الجزيرة".

تعليقات القراء