حاجزو «سكن مصر» بعد صدمة التشطيبات: «انضحك علينا»

اليوم الجديد - هلال عيد

المواطنون: جودة الوحدات لا تناسب سعرها.. والوزارة ترد: التزمنا بكراسة الشروط

أثارت التشطيبات المميزة لوحدات الإسكان الاجتماعى صدمة الحاجزين بمشروع سكن مصر، لعدم وجود فوارق بالغة بين الوحدات هنا وهناك، على الرغم من الفارق الكبير فى السعر، متهمين وزارة الإسكان بأنها أخلفت وعودها معهم.

«اليوم الجديد» انتقلت إلى مدينة 6 أكتوبر فى جولة للوقوف على مدى جودة التشطيبات الخاصة بوحدات الإسكان الاجتماعى، وظهر واضحا لنا مميزات كثيرة فى هذه الوحدات التى لا يزيد سعرها على 184 ألف جنيه، فالمواد المستخدمة فى التشطيبات بمواصفات عالية الجودة، وهو ما أكده الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان قبل ذلك عدة مرات بأن الدولة تدعم وحدات الإسكان الاجتماعى نظرا لظروف المواطنين الذين يحجزون فى هذه الوحدات لأنهم فئة كبرى وهى محدودة الدخل.

وأثناء الجولة تحدث معنا أحمد إسماعيل، أحد المواطنين الحاجزين بوحدات الإسكان الاجتماعى، والذى تسلم وحدته فعليا منذ 6 أشهر تقريبا، وأثنى على فخامة وجودة هذه الوحدات قائلا: «تفاجأنا بجودة التشطيب بهذه الوحدات ولم نكن نتوقع أنها بهذا المستوى الرائع، صحيح اتعذبنا شوية لما خدناها وتأخرت الوزارة فى موعد التسليم ولكن الحمد لله تسلمناها خلاص».

أما فى مشروع سكن مصر، فقال لنا طارق عبد الله، أحد الحاجزين، إنهم تفاجؤوا بالتشطيبات المتواضعة للوحدات على أرض الواقع، مضيفا أنهم تقدموا بشكوى جماعية لأحد أعضاء مجلس النواب، معتزمين التقدم بشكوى أخرى لمجلس الوزراء.

وأضاف عبد الله أنه من غير المعقول أن تكون العمارات بلا مصاعد، مشددا فى كلامه: «لو كنا نعرف أن حالة هذه الوحدات هتبقى كده ما كناش قدمنا وكنا حجزنا فى مشروع الإسكان الاجتماعى ووفرنا 300 ألف أحسن لينا».

وتساءل المواطن عن عمدم مساواتهم بمشروع دار مصر، الذى تم تنفيذه على شكل كومباوندات بها مصاعد وبتشطيبات عالية الجودة، مع ملاحظة أن السعر فى المشروعين متقارب للغاية، مطالبا وزير الإسكان بحل الأزمة سريعا لأنهم يشعرون حقيقة بظلم كبير، وختم قائلا: «بالمثل البلدى كده إحنا حاسين إننا انضحك علينا».

بدوره، علق المتحدث الرسمى باسم وزارة الإسكان هانى يونس، على تشطيبات وحدات مشروع سكن مصر قائلا إن الوزارة لم تخالف وعودها مع الحاجزين بهذا المشروع، قائلا: «نحن كمسؤولين التزمنا التزاما كاملا بكراسة الشروط التى تقدم على أساسها هؤلاء الحاجزون، وهذا هو الفيصل».

وأوضح يونس أن التنفيذ فى هذه الوحدات مستمر ولم يتوقف وأننا فى القريب العاجل سننهى جميع وحدات سكن مصر التى طرحت بالمرحلة الأولى والتى يبلغ عددها 40 ألف وحدة، ولا نميز بين مشروع ومشروع.

وكانت وزارة الإسكان قد طرحت 40 ألف وحدة سكنية، ضمن المرحلة الأولى بمشروع سكن مصر فى يوليو الماضى بمدن القاهرة الجديدة، 6 أكتوبر، العبور، بدر، دمياط الجديدة، والمنيا الجديدة، بمساحة نحو 115 مترا مربعا للوحدة، وبأسعار تتراوح من 400 إلى 500 ألف جنيه للوحدة الواحدة.

تعليقات القراء