مخطط عبد المنعم أبو الفتوح الذي ينفذه لصالح الجماعة الإرهابية

اليوم الجديد 

◄ يقوم بالتطاول على الدولة وإثارة الرأي العام الغربي ويسعى لاختراق الجماعة الإرهابية للحياة السياسية في مصر عن طريق حزبه

انفرد اليوم الجديد، منذ شهور بتفاصيل لقاءات عبد المنعم أبو الفتوح بقيادات الإخوان في الخارج، لتلقي تعليمات القيادات الإرهابية بشأن الانتخابات الرئاسية ومحاولة إفساد الحياة السياسية في مصر.

واليوم اتضحت الرؤية وتبين لنا صحة المعلومات التي نشرناها من قبل، وذلك بعد أن بدأ أبو الفتوح في تنفيذ مخطط جماعته، واتضح للجميع أن التنظيم الدولى للجماعة الإرهابية يستخدمه لمحاولة اختراق الحياة السياسية من أجل زعزعة الأمن والاستقرار فى مصر، ولكن الدولة المصرية تنجح في وأد هذا المخطط.
أول التعليمات التي تلقاها أبو الفتوح، التطاول على مصر، وظهر هذا من خلال لقاءاته التي يجريها على شبكة "بي بي سي"، لتشويه صورة المؤسسات والقيادات، ولعب الإخوان محمد القصاص نائب رئيس الحزب هذا الدور فى التنسيق لأبو الفتوح للسفر إلى لندن على نفقة قناة الجزيرة القطرية، للحوار معه.
البند الثاني في مخطط الجماعة الإرهابية، هو محاولة استغلال أبو الفتوح فى اختراق الساحة السياسية، عن طريق حزب "مصر القوية" الذى يترأسه، وتعتمد عليه الجماعة الإرهابية، فى استغلاله إعلاميا وسياسيا.

تعليقات القراء