فخ التكفير (3)

تواصل صعود منحنى الاتهام بالزندقة فى العصر العباسى، دعم من ذلك أن هذا العصر امتاز بالجرأة فى طرح الأفكار، وكذلك الجرأة فى المعارضة. ولم تعد تهمة الزندقة حينذاك مغلقة على المعارضين أو الخصوم السياسيين، بل توسعت إلى من عداهم من الشعراء، وبعض الكتاب المشاهير، مثل حماد عجرد وبشار بن برد وابن المقفع وغيرهم. كما لم تعد التهمة حاضرة فقط فى الخصومات المذهبية (السنة والشيعة) بل ظهرت فى مواجهة أى نوع من المعارضة السياسية. ظهر ذلك جلياً فى عصر الخليفة العباسى «المهدى». وقد كان الرجل حاكماً من طراز غريب، فهو لم يرض كغيره من الخلفاء بمجرد...

تعليقات القراء