بداية.. لا

بداية.. لا يمكن الانقلاب فجأة على المدير الفنى للأهلى الفرنسى كارتيرون؟!
أقول.. قولى هذا، حتى يتذكر من يريد التقطيع، أنه بالأمس القريب كانت كل عقارب بوصلة التدريب فى صالح الرجل.. مش كده؟!
طيب.. هل يمكن أن يصبح فجأة مدربا على ما تفرج؟!
هل.. يصلح أن يوصف بأن شخصيته ضعيفة، ولو حبتين؟!
برضه.. لأ؟!
إذن المطلوب تحليل حقيقى للموقف الفنى الأحمر.. يا سادة الكرة!
هنا.. يمكن الإشارة إلى بعض الأسئلة التى لا إجابة لها إلا لدى الجهاز الفنى للفريق وقائده كارتيرون.
● يا حضرات.. البداية أن الفرنسى حضر لمصر، والفريق الأهلاوى على المنافسة...

تعليقات القراء