خاشقجى وحصار السعودية!

هل تهتم الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا بحق بقضية اختفاء الكاتب السعودى جمال خاشقجى، الذى يسمونه معارضاً ومنشقاً عن النظام الحاكم فى المملكة؟ سؤال هادئ فى مشهد يموج بالتصعيد من كلتا الدولتين تجاه السعودية، فقضية خاشقجى الذى اختفى منذ 2 أكتوبر بمدينة إستانبول التركية وقيل إنه لم يخرج من قنصلية بلاده، أخذت منحى متصاعداً من قبل أنقرة وواشنطن، رغم أن تركيا ذاتها متهمة بقمع الصحافة وسجن الكثير من الصحفيين منذ يونيو 2016 بتهم دعم فتح الله جولن خصم أردوغان، كما أن ترامب ذاته الذى أعرب عن قلقه من اختفاء خاشقجى فى تصريحات له متهم...

تعليقات القراء