لا بشار الأسد «كافر».. ولا حسن البنا «رسول».. ولا الإخوان «مسلمون»!!

دندراوى الهوارى يكتب:   تعالوا نفتح باب الحساب العسير على مصراعيه، فى سوريا، ونجلس على طاولة التقييم الموضوعى، ونعقد المقارنة بين سوريا تحت نظام حافظ الأسد ثم ابنه بشار، والذى استمر ما يقرب من 40 عاما، وبينها فى السنوات السبع الأخيرة التى تلت اندلاع الثورة الميمونة، ولتكن المقارنة من كافة النواحى، الأمنية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية، ولتكن واضحة ومدعمة بالأسانيد، وخالية تماما من أى نوازع أو أهداف شخصية.أعجبنى بوست طويل أرسله لى أحد الأصدقاء على الـ«واتس آب» ثم قرأته على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، يركز على مضمون هذه المقارنة، فق...
تعليقات القراء