البنك الدولى يشيد بالجهود المصرية فى مكافحة الفساد وغسل الأموال والقضاء على الإرهاب والحوكمة

كتب: أحمد أبوعقيل

عقد وفد مصرى رفيع المستوى يضم كل من المستشار أحمد سعيد خليل، رئيس وحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، والدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، والمستشار نبيل صادق، النائب العام، والمستشار هشام بدوى، رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات، عدة اجتماعات مع قيادات البنك الدولى خلال زيارتهم إلى العاصمة الأمريكية "واشنطن"، وذلك بحضور الدكتور ميرزا حسن، عميد المجموعة العربية بالبنك الدولى، والسفير راجى الاتربى، المدير التنفيذى لمصر فى البنك.

وأشاد البنك الدولى، بالجهود المصرية في مكافحة الفساد والحوكمة والقضاء على الإرهاب، وبرنامج الاصلاح الاقتصادى والاجتماعى والذى ساهم فى زيادة معدل النمو وضخ استثمارات جديدة.

والتقى الوفد المصرى، مع كريستالينا جيروجيفا، المديرة الإدارية للبنك الدولى، والتى اشادت بالاصلاحات التشريعية والتنفيذية التى اتخذتها مصر في مجال مكافحة الفساد والحوكمة.

وأكد الوفد المصرى، أن أجهزة الدولة تضع فى أولوياتها تنفيذ توجيهات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى، في العمل على الوقاية من الفساد قبل وقوعه، ومكافحة غسل الأموال والقضاء على الإرهاب، وذلك في إطار العمل على تدعيم مؤسسات الدولة والارتقاء بدورها وتعظيم الاستفادة منها، فضلا عن مساهمتها في مرحلة البناء السياسي والاقتصادي والاجتماعي التى تشهدها الدولة المصرية، التى تتطلب مضاعفة الجهود والعمل الدؤوب وفقا لأعلى معدلات الكفاءة والنزاهة.

وأكدت المديرة الإدارية البنك الدولى على مساندتها لمصر في مكافحة الفساد وتطبيق الحوكمة الرشيدة التى هى الأساس فى جميع مناحي التنمية، فتقديم الخدمات العامة ذات النوعية الجيدة، وتهيئة الظروف التي تشجع مؤسسات الأعمال على توفير فرص العمل، هما ركنان أساسيان في بناء الفرص، وتحقيق الرخاء للجميع، مشيرة إلى حرص البنك على الارتقاء بالعلاقات مع مصر فى مختلف المجالات خاصة فى مجال الحوكمة ومكافحة الفساد وغسيل الأموال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال والتعليم واستخدام أحدث النظم في مشروع البيانات الكبيرة ودعم وحدات اتخاذ القرار.

وخلال لقاء الوفد المصرى مع ناجى بن جسين، مدير قطاع التمويل والتنافسية، تم بحث التعاون بشأن مكافحة غسل الأموال.

وأشار المستشار أحمد سعيد خليل، رئيس وحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، إلى أهمية إتاحة المعلومات بين الدول المختلفة في مجال مكافحة جرائم غسل الأموال والجرائم الأصلية المرتبطة بها وتمويل الإرهاب باستخدام الوسائط التكنولوجية الحديثة وغيرها.

وأكد المستشار نبيل صادق، النائب العام، أن النيابة العامة أصبح لديها فرقا من المحققين ذوى خبرة عالية فى التحقيق فى تلك الجريمة المنظمة والإرهاب وتمويله وغسل عائداته، داعيا إلى التعاون الدولى فى مجال مواجهة الإرهاب من خلال نسق دولى وإقليمي أصبح إنشائه وتفعيله أمرا محتوما فى سبيل تقويض تلك الظواهر الإجرامية.

والتقى الوفد المصرى، مع  سيليا بازار بازوبوجلو، نائب رئيس البنك، حيث اتفق الجانبان على الاستفادة من خبرة البنك الدولي مجال الحوكمة، ومساندته لعدد من الدول في بناء مؤسسات منفتحة وفعالة وخاضعة للمساءلة لتحقيق تنمية تشمل الجميع.

وأشادت "بازوبوجلو" بالجهود المصرية في ممارسة الأعمال والحوكمة ومكافحة الفساد، مؤكدة أن مصر أصبحت نموذجا ناجحا في مكافحة الفساد وتطبيق الحوكمة بشكل فعال.

وأشار المستشار هشام بدوى، رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات، إلى دور الجهاز فى كشف العديد من وقائع الفساد، موضحا أن الجهاز يقوم بتنظيم حلقات تدريب مستمر للقائمين على إنجاز مهام الرقابة ويضطلع نحو تشجيع وتطوير تبادل الأفكار والتجارب بين الأجهزة الرقابية.

وعقب ذلك، التقى الوفد المصرى مع  ديبورا ويتزل، مديرة مجموعة الممارسات العالمية لقطاع الحوكمة بالبنك، بحضور السيد/ أدوارد أولو- أوكيرى، مدير قطاع الحوكمة، حيث ناقش الجانبان، مجالات التعاون مع البنك الدولى فى قطاع الحوكمة وبناء قدرات الدولة فيما يتعلق بالمساءلة والشفافية، وذلك لضمان تحقيق الكفاءة والفعالية فى تقديم الخدمات الأساسية للمواطنين.

واختتم الوفد المصرى، لقاءاته مع قيادات البنك الدولى، بعد اجتماع مع كل من السيدة/ مارتينا بولازيك، والسيد/ جونزالو فلوريس، نائبى سكرتير عام المركز الدولى لتسوية منازعات الاستثمار، التابع للبنك الدولى، حيث تم الاتفاق على تبادل الخبرات فى مجال تسوية منازعات الاستثمار، ودعم البنك للجهود المصرية فى هذا المجال.

وبحث الجانبان، أهم المستجدات الخاصة بتسوية منازعات الاستثمار على المستوى الدولى، ودور المركز فى معاونة الدول الأعضاء فى البنك فى التحكيم وفض منازعات الاستثمار.

واستعرضت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، الجهود التى تبذلها مصر فى تسوية منازعات الاستثمار من خلال لجنة فض منازعات الاستثمار بالتنسيق مع وزارة العدل، وكيفية تفعيل التعاون مع المركز من أجل تطوير وزيادة فعالية لجان وآليات فض منازعات الاستثمار فى مصر.

ومن المقرر أن يلتقى الوفد المصرى رفيع المستوى خلال زيارته إلى الولايات المتحدة الأمريكية بكل من، نائب المدعى العام الأمريكى، ورئيس شبكة مكافحة الجرائم المالية، ويعقد لقاءات مع مسؤولين بالأمم المتحدة، المتخصصين فى مكافحة الإرهاب ذلك للتباحث بشأن الجهود التى تبذلها مصر فى مجالات مكافحة الفساد والجرائم المالية وغسل الأموال وتمويل الإرهاب.

Image icon55882335_2022576994456225_2027083993727369216_n.jpg

Image icon55954396_2022578704456054_5170632920594907136_n.jpg

Image icon56558621_2022577007789557_5991972908317016064_n.jpg

تعليقات القراء