«البترول»: حقل ظُهر يوفر 3 مليارات دولار سنويًا

أ ش أ

قال المهندس محمد مؤنس وكيل أول وزارة البترول لشئون الغاز ، إن " الاستثمار في مجال الغاز الطبيعى في مصر يشهد نموا مضطردا، وان هذا التوقيت يعد الأفضل للاستثمار في مصر في ضوء ما حققه قطاع البترول على مدار الأربع سنوات السابقة والتي أنجز خلالها أربعة مشروعات هامة في إنتاج الغاز الطبيعي أضافت 6ر1 مليار قدم مكعب يومياً للإنتاج".

جاء ذلك خلال جلسة حوار حول "إمكانات مصر في إنتاج الغاز الطبيعى" على هامش مؤتمر ومعرض مصر للبترول "إيجبس 2018" المنعقد حاليا بالقاهرة خلال الفترة من 12 الى 14 فبراير الجاري تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى.

وعدد مؤنس اهم مشروعات انتاج الغاز خلال السنوات الإخيرة قائلا: اولها مشروع "نورس" وكان متوقفا لكننا تعاونا مع الشركاء وواصلنا مراحل التنمية والاستكشاف وبدء الإنتاج، ومشروع "شمال الإسكندرية"، بعد أن تم حل المشكلات الخاصة به فيما يتعلق بالاتفاقيات بالاضافة إلى "أتول" الذي تم بدء التشغيل التجريبى فى ديسمبر 2017 وأخيراً حقل "ظهر" الذي بدأ باكورة انتاجه مؤخرا بـ 350 مليون قدم مكعب غاز يومياً.

وأضاف مؤنس أن هناك أيضاً مشروعات أخرى فى منطقة حقل ظهر وهناك أيضاً مشروع "ريفين" مع شركة بى بى سيتم بدء الانتاج منه عام 2019 وهو ما يضيف كميات كبيرة من الغاز لتغطية الاستهلاك المحلى.

وكشف مؤنس على أن أنتاج حقل ظهر يحقق وفراً حوالى 60 مليون دولار شهرياً للقطاع ونتوقع بعد انتهاء كافة مراحل المشروع ان يوفر ما قد يتراوح بين2 الى 3 مليار دولار سنوياً.

ووجه وكيل وزارة البترول لشئون الغاز الدعوة إلى الشركات الكبرى للاستثمار في مصر قائلا: إن هذا هو الوقت المناسب للاستثمار فى مصر وأن مناخ الاستثمار متغير ومتنامى ونحن نقوم بحل كافة المشاكل حيث أن الخدمات هنا أرخص مع توافر البنية التحتية فى الصناعة والأهم من ذلك دعم القيادة السياسية ومثال على ذلك ما حدث فى حقل "ظهر".

تعليقات القراء