تامر حسني ممنوع من الكلام لمدة أسبوعين

طلب الطاقم الطبي المُعالج لتامر حسني ضرورة الراحة التامة لمدة أسبوعين كاملين دون أن يتحدث إطلاقا طوال هذه الفترة، وذلك لمنع أي إجهاد قد يحدث له في الأحبال الصوتية قد يمنعه إلى عدم القدرة على الغناء فيما بعد. كان حسني قد فقد صوته تماما في أثناء الفقرة الأخيرة من حفله الذي أقامه في الساحل الشمالي، مما دفع أصدقائه ومُنتج فيلمه الجديد «البدلة» إلى اصطحابه إلى أحد مستشفيات الساحل الشمالي لإجراء الفحوصات، وأبدى أطباء المستشفى في تقريرهم عن تعرض أحباله الصوتية لإجهاد شديد وأنه تحامل على نفسه لاستكمال الحفل. ...
تعليقات القراء