عمرو عبد الجليل.. عبقري خسره شباك التذاكر

فيتو - احمد ابو ليلة


في مجتمعات الجهل يموت الموهوبون حزنا وكمدا، نظرا لعجز الجاهل عن تقييم الموهبة، ومن هنا ينعدم تكافؤ الفرص، ليسير المجتمع خطوات جديدة نحو قاع الحضارة الإنسانية، وهذا الكلام ينطبق على كل المواهب بداية من العلوم التطبيقية المعقدة وحتى الفنون كالشعر والتمثيل.

وهذه الآفة تبدو واضحة في مجتمعنا خاصة في مجال الفنون، إذ إن رجل الشارع العادي هو الذي يحدد نسبة مبيعات الكتب، وإيرادات المسارح ودور السينما، وبالتالي مستوى ثقافته هو السبب الرئيسي في صعود نجم موهوب أو خفوته إلى الأبد، حتى...

تعليقات القراء