"20 مليون جنيه للتصالح".. إجراءات أمنية مشددة في جلسة النطق بالحكم بقضية قاتل أسرة كفر الدوار



 

شهد محيط محكمة إيتاي البارود الجزئية المنعقد فيها محكمة جنايات دمنهور اليوم الخميس استعدادات أمنية مكثفة تزامنا مع نظر قضية المتهم بقتل أسرة كفر الدوار المكونة من 7 أشخاص والتي وقعت في الخامس من يناير الماضي.

وتنظر محكمة جنايات دمنهور بالدائرة الثانية المنعقدة بمحكمة إيتاى البارود الجزئية اليوم جلسة النطق بالحكم لقاتل أسرة كفر الدوار.

وكانت الدائرة الثانية بمحكمة جنايات دمنهور برئاسة المستشار جمال طوسون وعضوية المستشارين شريف عبدالوارث فارس ومحمد المر قد قررت في جلسة 30 يناير الماضي إحالة أوراق المتهم لفضيلة مفتي الديار المصرية لأخذ رأيه الشرعي في إعدامه.

كان المستشار حمادة الصاوي النائب العام أمر بإحالة المتهم إلى محاكمة جنائية عاجلة لارتكابه جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار لأسرة بأكملها وإضرامه النيران في مسكنهم.

وكشف محمد عبد العزيز محامي قاتل أسرة كفر الدوار، إن موكله مدمن شرب الخمر والمخدرات، وأضاف: “المتهم وقت ارتكابه الجريمة كان شارب إزازتين دواء كحة”.
قال محمد عبد العزيز، محامي قاتل أسرة كفر الدوار المكونة من 7 أفراد في الخامس من يناير الماضي، إن عائلة المتهم عرضوا 20 مليون جنيه على أسرة الضحايا مقابل التصالح ولكنهم رفضوا مطالبين بالقصاص.
 

تعليقات القراء