زوجة في قضية خلع: «كان بيعقمني قبل ما يقربلي»

الموجز  

تعد قضايا الخلع والطلاق بمحاكم الأسرة من القضايا الشائكة والحساسة، فلم تعد أسباب الطلاق والخلع كما كانت في السابق، حيث تطورت حتى أصبحت أسباب غير مفهومة وغريبة.

وفي أحدث قضايا الخلع، قررت زوجة رفع دعوى خل ضد زوجها بعدما تسببت وساوسه في تحويل حياتهما إلى جحيم.

وقالت الزوجة (26 عاماً)، في الدعوى ونقلها موقع "المصريون"، إن زوجها كان يأمرها بغسل الفواكه والخضراوات عشرات المرات، وفي النهاية يأمرني بوضعها في مياه وخل.

وأضافت الزوجة إن زوجها لم يكتف بذلك، بل كان يأمرها بعدم الجلوس والاقتراب منه إلا بعد الاستحمام، "وتعقيم يدها وجسمها جيدًا".

وأكدت أنها تحب النظافة، إلا أن الأسلوب الذي أتبعه زوجها كان قاسياً جداً، حيث كان يطلب منها تنظيف الأثاث يوميًا.

وأشارت الزوجة، في دعوتها، إلى أنه حال عدم الاستجابة أو التقاعس كان يسبها بأبشع الألفاظ، ولذلك قررت الانفصال عنه فرفض، فلم تجد إلا الخلع، خاصة أنه رفض أن يعرض نفسه على طبيب نفسي لمعالجة هذا النوع من الوسواس.

تعليقات القراء