بعد العثور على جثتها في مياه النيل.. تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة شهد أحمد.. «وانتحارها» أمر وارد

الموجز  

عثرت القوات الأمنية على جثة شهد أحمد، طالبة كلية الصيدلة جامعة قناة السويس، بعدما غرقت في مياه نهر النيل، بعد الإعلان عن اختفاءها يوم الأربعاء الماضي.

ونقلت صحيفة "المصري اليوم" عن مصادر مقربة من أسرة الطالبة قولها إنها لقيت مصرعها غرقا بمياه نهر النيل بنطاق القاهرة الكبرى، وأنه تم العثور على جثتها عن طريق الأهالي.

وتلقى مدير أمن الإسماعيلية، اللواء جمال غزالي، إخطاراً من العميد أيمن غنيم مأمور قسم ثالث، يفيد بحضور أسرة طالبة بكلية الصيدلية جامعة قناة السويس للإبلاغ عن اختفاء الطالبة شهد بالفرقة الأولى بكلية الصيدلية.

وتم تشكيل فريق بحث بإشراف اللواء محمود هندي مدير مباحث الإسماعيلية، وضم الرائد محمد سكر رئيس المباحث، والنقباء إسلام مشهور وأحمد المراكبي وكلاء المباحث.

وبحسب التحريات، فإن الطالبة المختفية كانت تعاني في الترة الأخيرة من اضطرابات نفسية، "وأن يوم اختفاءها طلبت مبلغ مالي من زملائها بالكلية، وتوجهت عقب ذلك إلى موقف سيارات الأجرة العمومي واستقلت سيارة أجرة في اتجاه القاهرة".

وأشارت التحريات إلى أن جميع زملاء الطالبة أشادوا بحسن خلق شهد وأنها متميزة ولكنها عانت الفترة الأخيرة من أزمة نفسية جعلتها منعزلة وتعاني من بعض الاضطرابات.

وعثرت الأجهزة المعنية على حقيبة ومتعلقات "الهاتف والكارنيهات والأموال" الخاصة بالطالبة شهد أعلى الطريق الدائري بالمنطقة الواقعة أعلى نهر النيل بالوراق.

ونقل موقع "صدى البلد" عن مصادر أمنية له قولها إن المعاينة الأولية للجثة أثبتت عدم وجود شبهة جنائية أو آثار تعدٍ على جسدها، كما انه تم العثور عليها بكامل ملابسها التي اختفت بها.

وتصدر هاشتاج «#ادعوا_لشهد_احمد» مواقع التواصل الاجتماعى «تويتر»، أعلن عدد من المتابعين خبر وفاة الطالب شهد.

كما تصدر هاشتاج «#حق_شهد_لازم_يرجع»،منذ قليل، وتداول الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعى صورة لشهد قبل وفاتها، وصور آخرى أثناء استخراج جثتها من النيل- على حد تعبير رود موقع «تويتر».

وكان أحمد كمال حسين والد الطالبة شهد أحمد التى هزت قصتها "السوشيال ميديا"، قال من قبل، إن ابنته شهد مختفية من يوم الأربعاء الماضي، ولم تعد إلى المنزل حتى الآن.

وأضاف والد الطالبة شهد أحمد في تصريحات خاصة لموقع  "فالصو"، أن ابنته شهد الطالبة في الصف الثاني بكلية الصيدلة جامعة قناة السويس بالإسماعيلية، توجهت إلى الجامعة يوم الأربعاء الماضي بشكل طبيعي، إلا أنها اختفت في ظروف غامضة.

وأكد والد الطالبة شهد أحمد، أن ابنته ليست في خلاف مع الأسرة ولم يحدث أي مشاداة أو خلافات معها في المنزل قبل تغيبها، مؤكدا في الوقت ذاته إلى أنه لم يكن هناك أية تهديدات تلتقها الأسرة أو ابنته خلال الفترة المقبلة.

تعليقات القراء