أستاذان يغتصبان طالبة لمدة 3 أشهر في «الدروس الخصوصية»

أستاذان يغتصبان طالبة لمدة 3 أشهر في «الدروس الخصوصية»
تعاني فتاة هندية، يعتقد أنها تعرضت للاغتصاب لمدة ثلاثة أشهر من قبل أستاذين في مدرستها، حالة صحية حرجة، بعد إرغامها على الإجهاض.
 
وقال أطباء لـ"بي بي سي"، إن الفتاة تعرضت لأضرار في الدماغ.
 
واعتقلت الشرطة مدير المدرسة وأحد الأساتذة في ولاية راجاستان.
 
وذكرت الشرطة أن الطالبة فقدت الوعي عندما أرغمها المتهمان على الإجهاض في أحد المستشفيات الخاصة.
 
وتحقق الشرطة أيضا في دور المستشفى في الحادث.
 
ونقلت الفتاة، البالغة من العمر 18 عاما، إلى المستشفى وهي تشكو من آلام في البطن، وهناك اكتشف الأطباء أنها حامل.
 
وتدهورت حال الفتاة الصحية سريعا بعد الإجهاض، دون سبب واضح، ولا تزال في غيبوبة، حسب شرطة منطقة سيكار.
 
وأثار الحادث غضبا شعبيا في المنطقة، وتظاهر محتجون الثلاثاء داخل المدرسة، التي قررت السلطات تعليق الدراسة فيها.
 
وتعتقد الشرطة أن المتهمين الإثنين استغلا حجة الدروس الإضافية لدعوة الطالبات إلى المدرسة بعد أوقات الدراسة، واقترفا الاعتداء الجنسي عليهن.
 
ولم يتسن للشرطة استجواب وتسجيل رواية الضحية.
 
وقال مسؤول الشرطة، كوشان سينغ إن "هذه القضية خطيرة وستتخذ الشرطة إجراءات صارمة ضد المتهمين".
 
تعليقات القراء