أمين صالح

6 أرقام هامة عن صادرات المنطقة الحرة بالسويس.. تعرف عليها

حالة من الانتعاش تمر بها الصادرات المصرية فى الآونة الأخيرة، وخاصة المنطقة الحرة العامة بالسويس "منطقة عتاقة"، وفيما يلى 6 أرقام هامة تبرهن ارتفاع صادرات المنطقة الحرة العامة بالسويس:

القسم: 

9 مؤشرات إيجابية ضمن أسباب نجاح مصر فى صرف شريحة قرض صندوق النقد الأخيرة

تعد موافقة صندوق النقد الدولى على صرف الشريحة النهائية من قرض قيمته 12 مليار دولار، بمثابة شهادة نجاح للإجراءات الاقتصادية التى اتخذتها مصر فى السنوات القليلة الماضية، واستند الصندوق فى موافقته على عدد من الأسباب التى رصدتها بعثة الصندوق إلى مصر فيما يلى:
 

القسم: 

نائب: حادثا الفجيرة وأرامكو ضمن مخطط الصهيونية لتكوين الشرق الأوسط الجديد

أكد محمد الكومى عضو مجلس النواب، أن الوضع فى منطقة الشرق الأوسط يزداد تعقيدا، فبعد يومين فقط من حادث ميناء الفجيرة بالإمارات نفاجأ بحادث أرامكو فى السعودية، لافتا إلى أن هناك دول لا تمل من دعم الإرهاب وتحقق من وراءه مصالح خاصة.
أضاف الكومى، أن هناك دول بعينها باتت معلومة للجميع بتمويلها للإرهاب ودعمها للعناصر المتطرفة، فى حين أن دول كبرى تستخدمها لخدمة أجندتها الخاصة وتحقيق مصالح تضمن زيادة نفوذ أمريكا فى المنطقة، كما أن الإرهاب بات وسيلة هذه الدول لتحقيق مصالحها.
ولفت عضو مجلس النواب إلى أن الصراعات تملأ الشرق الأوسط، ومخطط الصهيونية يتم تنفيذه لخدمة مصالح إسرائيل وأمريكا، وهناك دول أخرى تدخل فى الصراع مثل روسيا وغيرها، كل ذلك يفتت الشرق الأوسط ويجب على الدول العربية والمجتمع الدولى ان يتحرك لحل هذه الأزمة.
يأتى ذلك فى الوقت كشفت فيه شركة "أرامكو" السعودية، فيه طبيعة الهجوم الذى أصاب محطتى ضخ للبترول تابعتين لها، مشيرة فى الوقت نفسه إلى أن إمدادات عملائها من النفط الخام والغاز لم تتأثر بالهجوم ومؤكدة تعرضها لحريق نشب في محطة الضخ رقم 8 بخط الأنابيب شرق غرب، إثر هجوم تخريبى بواسطة طائرات دون طيار، على محطتى الضخ رقم 8 و9".

القسم: 

6 معلومات هامة عن مخصصات التعليم العالى بمشروع الموازنة للعام الجديد

زادت مخصصات التعليم العالى والبحث العلمى بمشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2019/2020 عن العام المالى الحالى، وفيما عدد من الأرقام الهامة حول مخصصات التعليم والبحث العلمى فى موازنة العام الجديد.
 
 

القسم: 

تعرف على شروط مزاولة المؤسسات الصحفية لنشاطها طبقا لقانون تنظيم الإعلام

حددت المادة رقم 40 من قانون تنظيم الصحافة والإعلام الصادر برقم 180 لسنة 2018 شروط مزاولة المؤسسات الصحفية لنشاطها وجاء نص المادة كما يلى:
"على من يرغب فى إصدار صحيفة أن يخطر المجلس الأعلى بكتاب موقع منه أو من ممثله القانونى، يشمل اسم الصحيفة أو الموقع الإلكترونى، واسم ولقب وجنسية مالكه، ومحل إقامته، واللغة التى تنشر بها الصحيفة أو الموقع الإلكترونى، ونوع المحتوى، والسياسة التحريرية، ومصادر التمويل، ونوع النشاط، والهيكل التحريرى والإدارى، وبيان الموازنة، والعنوان، واسم رئيس التحرير، وعنوان المطبعة التى تطبع بها الصحيفة ومكان بث الموقع الإلكترونى.
ولا تسرى أحكام هذه المادة على الصحف والمجلات المتخصصة التى تصدرها الجهات العلمية وكذلك الصحف والمجلات والمواقع الإلكترونية التى تصدرها أو تنشئها الهيئات العامة، شريطة الإلتزام بالتخصص المحدد لها".
 

القسم: 

وكيل النواب: موافقة الشعب على الاستفتاء انحياز واضح لاستقرار الوطن

أكد سليمان وهدان، وكيل مجلس النواب، أن موافقة الشعب المصري بنسبة 88%  على تعديلات الدستور هو انحياز واضح للاستقرار والأمن والتنمية وللوطن، مؤكدًا أن الشعب انتصر في النهاية وقال كلمته بإنه مع القيادة السياسية بزعامة الرئيس السيسي.
وأشاد "وهدان" في بيان صحفي له، بالجهود الكبيرة والمتميزة التي بذلتها القوات المسلحة والشرطة في تأمين الاستفتاء، وكذلك قام رجال القضاء بدور وطني بارز، مضيفًا أن الحضور الكثيف للمصريين هو العامل البارز في نجاح الاستفتاء بهذا الشكل.
وقال "وكيل النواب" إن أعضاء مجلس النواب راهنوا على وعى الشعب المصري، في تحقيق مزيد من التقدم والازدهار خلال السنوات الماضية، والتي انعكست على تحسن الأوضاع من رفع للأجور وتحسين للمعاشات وعمل مشروعات تنموية وبنية تحتية عملاقة في مصر.
وأضاف "وكيل النواب" أن المرأة المصرية والشباب والعمال والفلاحين والأخوة الأقباط وكل طوائف الشعب قدموا أداء أبهر الجميع خلال الاستحقاق الدستوري وهو ما يدل على درجات النضج التي يعيشها الشعب المصري خاصة النساء، مؤكدًا أن المرأة المصرية ضربت مثلا يحتذى به فى مدى وعيها بأهمية مشاركتها السياسية في استقرار الوطن ومدى وعيها بحقوقها الدستورية.
 
 

القسم: 

5 أهداف للحكومة لدعم نمو الاقتصاد فى البيان المالى لمشروع الموازنة الجديدة..تعرف عليها

كشف البيان المالى للحكومة عن مشروع الموازنة العامة للعام المالى 2019/2020،عن عدد من المستهدفات المالية التى تعمل الحكومة عليها خلال العام المالى الجديد جاء أبرزها ما يلى:
 

القسم: 

خبير أمنى: اللجان الإلكترونية للإخوان جندت شبابا بالأجر للهجوم على الاستفتاء

أكد اللواء محمد الغباشى الخبير الأمنى، أن الجماعة الإرهابية حاولت إفشال الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وبدأت منذ أسابيع في تحريض المصريين على المقاطعة، وترويج شائعات حول المواد الدستورية المقترحة وحصرها فقط في مادة واحده ،ولكن المصريين رفضوا الاستجابة  لتلك الدعوات المشبوهة وشاهدنا المصريين أمام لجان الاقتراع على مدار ثلاث أيام متتالية، وتمسكهم بحقهم الدستوري في المشاركة على رسم ملامح المستقبل.
أضاف "الغباشى"، أن الجماعة الإرهابية لديها مجندون مخصصون لنشر الأكاذيب والشائعات بطريقة ممنهجة ومنظمة، فالجماعة تقوم من خلال لجانها الالكترونية بتجييش الشباب وتجنيدهم بالأجر لنشر الشائعات والأكاذيب والهجوم على الدولة المصرية وهم بارعون فى تزييف الحقائق وتركيب وتعديل الصور والفيدوهات والاصوات المفبركة لتضليل المصريين وهم يستخدمون الشائعات التى تمس جوانب الحياة اليومية خاصة وان  الإعلام والسوشيال ميديا هي حروب الجيل الرابع والرصاصة التي تحي وتميت شعوبا بأكملها و الهدف منها هو هدم الدولة المصرية واغتيال العقول المصرية الشابة والأجيال القادمة.
أكد "الغباشى" أن الكتائب لا يقتصر دورها على نشر الأخبار المغلوطة أو الموجهة فقط لكنها ايضًا تمتلك قراصنة تعتمد اختراق صفحات  النخبة والمشاهير يعادونها لابتزازهم من أجل نشر ما يؤيدهم، وتعتمد ايضًا فى نسب صفحات بأسمائهم لنشر ما يرغبون فيه بالزيف والتزوير تحت شعار «الغاية تبرر الوسيلة» لذلك يجب  التصدى لتلك الكتائب ببناء إعلام وطنى قوى مؤهل للرد على الشائعات أولا بأول، وقول الحقائق لتكذيب تلك الأخبار، وذلك لاستعادة مصداقية الإعلام، إلى جانب أنه يجب على الإعلام كشف المواقع الإلكترونية لتلك الكتائب لكى يتم معرفتها وتجنب معرفة الأخبار من عليها أو تصديق أى خبر يتم نشره من اتجاهها، وتوعية المجتمع بما تقوم به تلك الكتائب متابعا:"بصفتى الشخصية أقوم بعمل التوعية للشباب بمختلف المحافظات بالجامعات ومراكز الشباب للتوعية بهذه الكتائب الالكترونية وأقوم بتوضيح الحقائق بان استخدام التطبيقات او تغير الصوت أو اقتصاص الفيديوهات وتعديل الصور لبث الفتنة وبث الشائعات ونشر الفوضى بعد حالة الاستقرار التى تعيشها البلاد.

القسم: 

تعرف على اعتمادات الدعم والمنح وفقا للموازنة العامة للدولة لسنة 2019-2020

تضمن البيان المالى لمشروع الموازنة العامة للدولة 2019-2020، تقديرات الدعم والمنح والمزايا الاجتماعية  بنحو 327 مليار و699 مليون جنيه وفقا لما تقدمت به الحكومة للبرلمان، أى بما يوازى 5.3% من الناتج المحلى الإجمالى مقابل نحو 328 مليار و291 مليون جنيه أى بما يعادل 6.3% من الناتج المحلى الإجمالى بموازنة السنة المالية 2018-2019 بخفض قدره 592 مليون جنيه وبنسبة خفض قدرها 0.2% من الاعتماد المدرج بموازنة ذات السنه المالية.
وتوزع اعتمادات الدعم والمنح والمزايا الاجتماعية فى مشروع الموازنة العامة للسنة المالية 2019-2020 كما يلى" الدعم السلعى 149 مليار و28 مليون جنيه- الدعم والمنح للخدمات الاجتماعية 128 مليار و947 مليار جنيه- الدعم والمنح لمجالات التنمية 4 مليار و870 مليون جنيه- الدعم والمنح للأنشطة الاقتصادية 12 مليار و528 مليون جنيه- اعتماد إجمالية واحتياطيات للدعو والمساعدات المختلفة 32 مليار و528 مليون جنيه.

القسم: 

وكيل النواب: مشاركة المصريين بقوة سبب نجاح العرس الديمقراطى فى الاستفتاء

قال السيد محمود الشريف، وكيل أول مجلس النواب، أن المصريين سيرسمون المستقبل غدًا فى لجان الاستفتاء عبر مشاركتهم القوية والفاعلة فى التعديلات، مضيفا أن التعديلات التى أقرها مجلس النواب استندت إلى الواقع الذى تعيشه مصر.
 
وطالب "الشريف" فى تصريحات له اليوم، جموع المصريين المشاركة القوية والفاعلة لإنجاح العرس الديمقراطى من خلال تصويتهم ووقوفهم في طوابير أمام لجان الاستفتاء، مشيرا إلى أن التعديلات الدستورية لم تأت من فراغ بل جاءت وفق لإجراءات نص عليها الدستور وتوافرت فيها الشروط الدستورية.
 
وشدد "وكيل أول النواب"، على أن اللحظات التاريخية دائما ما أثبتت انحياز المصريين لوطنهم وبلدهم بإعطاء رسالة لكل دول العالم بأن هناك اصطفاء وطنى لم يحدث من قيل خلف القيادة السياسية الحالية برئاسة الرئيس السيسي والذى لم يدخر أى مجهود من أجل رفعة ومكانة وطنه وإحداث نهضة شاملة على كافة المستويات.
 
وأضاف "الشريف" أن مجلس النواب قام بدوره من خلال مناقشة التعديلات والسماع لكافة الآراء المعارضة والمؤيدة، وعمل لقاءات وحوار مجتمعي مع كافة الأحزاب والقوى السياسي وفي النهاية جاء دور الشعب ليقول كلمة الفصل في التعديلات، مؤكدا أن المشاركة بإيجابية ستعطي المزيد من الاستقرار لكافة مؤسسات الدولة.

القسم: