محمد صبحى

حقوقى: الإخوان استخدمت الملف الحقوقى لتشويه مصر معتمدة على منظمات مسيسة

قال أيمن نصرى رئيس المنتدى العربى لحقوق الإنسان بجنيف، إنه عقب ثورة ٣٠ يونيو ونتيجة للخلاف السياسي مع الشعب المصري والذي على أثره تم إنهاء حكم الجماعة الإرهابية لمصر والذي استمر لمدة عام وهي الفترة الذي يعتبرها الكثير الفترة الأسوأ في تاريخ مصر الحديث، ومنذ هذا التوقيت بدأت الجماعة باستخدام كل الطرق والوسائل غير المشروعة بهدف تشويه سمعة وصورة مصر أمام المجتمع الدولي بهدف الثأر من الدولة المصرية، ومحاولات هدمها من خلال التحريض على العنف لقتل المواطنيين الأبرياء وتجنيد بعض الشباب المختطف فكريا لتنفيذ عمليات إرهابية من شأنها زعزعة الأمن والاستقرار الداخلي للثأر مما حدث لهم .
 
 
وأضاف نصرى، أن من ضمن  الطرق غير المشروعة التى لجأت إليها جماعة الإخوان الإرهابية، استخدام الملف الحقوقي كأداة لتشويه الصورة واستخدامه كأداة سياسية لتصفية الحساب مع الدولة المصرية، وحدث ذلك من خلال بعض المنظمات الحقوقية الدولية المشبوهة والتي بالفعل سيست ملف حقوق الإنسان بعد ٣٠ يونيو، وحتي هذه اللحظة من خلال تمويلات مشبوهة مقدمة من بعض الدول والتي لها خلاف سياسي مع الدولة المصرية والمعادية لها.
 
وتابع رئيس المنتدى العربى لحقوق الإنسان، أنه قد تطور الأمر بعد ذلك إلي التحول إلي فكر جديد في استخدام الملف لتشوية سمعة مصر دوليا من خلال تأسيس بعض المنظمات الحقوقية التابعة لجماعة الإخوان، مستغلين سهولة إجراءات التأسيس ووجود عدد كبير من المنتمين للجماعة في الخارج خاصة من الجيل الثاني والثالث، والتي يكون دورها الرئيسي هو الهجوم المستمر على مصر وتحسين صورة جماعة الإخوان بالخارج وتصوريها على أنها جماعة لا تستخدم العنف تم التنكيل بها من قبل الدولة المصرية لكسب تعاطف المجتمع الدولي والضغط على مصر سياسيا واقتصاديا.
 
 
واستطرد أيمن نصرى: "هناك عدة أمثلة يمكن أن نبرهن بها على كذب جماعة الإخوان وتزييف التقارير الصادرة عن أوضاع حقوق الإنسان ولعل أهم هذه التقارير والتي حاولت الجماعة ترويجها في الخارج لتشويه سمعة مصر ولكنها لم تنجح، هو تقرير فض اعتصام رابعة، والذي جاءت فيه الأرقام متضاربة تماما بين المنظمات الدولية المشبوهة والتي تعاونت معها الجماعة وبين المنظمات الإخوانية نفسها، حيث جاءت أرقام الضحايا مختلفة ومتضاربة تماما، ولم يقبل المجتمع الدولي هذا التقرير والتي حاولت الجماعة بشتي الطرق تمريره لإدانة الدولة المصرية ولم تنجح فى تحقيق ذلك الهدف الخبيث".
 
 
وأردف رئيس المنتدى العربى لحقوق الانسان، أن المثل الثاني هو التقارير التي خرجت عن الاختفاء القسري في مصر عن طريق المنظمات الإخوانية وظهرت هذه التقارير على هامش الدورة ٣٩ للمجلس الدولي لحقوق الإنسان، وضغطت الجماعة بشكل كبير جدا لتمرير هذه التقارير  وإعطائها الشكل الرسمي من خلال الضغط على لجنة الاختفاء القسري التابعة للمفوضية السامية لقبولها رسميا، وبالتالي إدانة مصر، الأمر الذي لم يحدث، مما أصاب الجماعة بحالة من الإحباط، لأنهم في هذه الفترة كانوا يعولون بشكل كبير جدا على هذا التقرير كجزء من مخطط محاولة تشوية صورة مصر في الخارج.الموضوعات المتعلقة

القسم: 

خبير سياسى: خريطة المعارضة التركية تمثل تهديدا واضحا لنظام أردوغان

أكد  الدكتور طارق فهمى استاذ العلوم السياسية، أن المعارضة التركية تتصاعد من داخل حزب العدالة والتنمية ولم تعد مقتصرة فقط على السياسيين من خارج الحزب .
 
وأوضح فهمى، أن تصعيد أحمد داوود أوغلو، هو البداية التي بدأت تظهر من داخل الحزب، ومؤكدا أن خريطة المعارضة من الحزب وخارجه تتسع بصورة كبيرة مما يهدد وضع الاستقرار الذى يسعي إليه أدوغان وبحاول التعامل معه بقوة.
 
 وأضاف فهمى ، أنه من المتوقع أن تمتد المعارضة لبعض رجال الأعمال والاستثمار ومنظمات المجتمع المدني، ولَم تعد حركة فتح الله كولن وحدها، حيث  يوجد أكثر من 16 منظمة أخرى يتصاعد دورها في مواجهة أسلوب أردوغان ونظام حكمه، وموضحا أن المحك الأخير يمثل تزايد الاعتراضات في النخبة التركية سواء في المجال السياسي أو الاستثمارى.
 الموضوعات المتعلقة

القسم: 

ماعت: قطر تمتنع عن التصديق على اتفاقيات حقوقية تحمى المهاجرين والمرأة

خلال مشاركته في فعاليات خضوع دولة قطر للاستعراض الدوري الشامل بجنيف ، كشف أيمن عقيل أن قطر لم تصادق حتى الآن على الاتفاقية الدولية لحماية حقوق العمال المهاجرين وأفراد أسرهم، والاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، وكذلك البروتوكول الاختياري الأول والثاني للعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وأيضاً البروتوكول الاختياري للعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، والبروتوكول الاختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهنية.
وقال بيان صادر منذ قليل عن المؤسسة أنه ورغم مصادقة قطر على اتفاقية القضاء على جميع اشكال التمييز ضد المرأة عام 2009، فإنها مازالت متحفظة على المواد 2 (الفقرة أ) و9، 15، 16، 29. وفيما يتعلق باتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة والتي صادقت عليها عام 2000، فهي متحفظة على المادتان 1، 16. إلى جانب تحفظها على المادتان 2، 14 من اتفاقية حقوق الطفل المصادقة عليها عام 1995.
جاء ذلك خلال كلمة  أيمن عقيل في الندوة التي عقدت اليوم بمقر الأمم المتحدة بجنيف بالتزامن مع خضوع قطر لآلية الاستعراض الدوري الشامل للمرة الثالثة.

القسم: 

خبير معلومات: تنظيم "البغدادى" يستخدم "تيلجرام" كأداة اتصال آمنة

قال الدكتور عادل عبد المنعم خبير أمن المعلومات ، إن فكرة لجوء التنظيمات الإرهابية وداعش إلى استخدام تطبيق "تيلجرام" كأحد وسائل التواصل فيما بينهم تتمثل فى أن المراسلات فى هذا التطبيق الحديث تكون مشفرة، مع وجود تقنية بنفس التطبيق تتيح الفرصة للمستخدم بمسح الرسائل بعد مدة زمنية يتم تحديدها ولتكن 30 ثانية أو دقيقة.
وأضاف خبير أمن المعلومات، أن هذه التقنية وتطبيق تيلجرام، من المفترض أن سريتها لصالح المستخدمين ولكن يتم إساءة استخدامها من جانب التنظيمات الإرهابية كأدوات اتصال آمنة، حيث يوفر بيئة اتصال أمنة، كما أنها تصعب على جهات إنفاذ القانون والجهات الأمنية تتبع الأدلة التى تثبت تورطهم فى أى عمل إرهابى، أو أى عمل أخر يتم خارج القانون.
وتابع الدكتور عادل عبد المنعم، أن تقنية تليجرام، يجعل هناك فرصة لمسح الرسائل بعد ثوانى من إرسالها واستقبالها مما يجعل هناك صعوبة كبيرة فى استعادة الرسائل المشفرة عند ضبط هذا الشخص، وبالتالى يتعذر بشكل كبير على جهات إنفاذ القانون جمع الأدلة.
 
 

القسم: 

البرلمان العربى عن رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى: السيسى تحرك بفاعلية لدعم القارة

قال اللواء سعد الجمال نائب رئيس البرلمان العربى، إنه لم تكن رئاسة مصر للاتحاد الأفريقى مجرد عنوان أو منصب شرفى، فلم يتوان الرئيس السيسي، عن التحرك بفاعلية فى شتى الاتجاهات والمجالات وتقديم أوجه الدعم لدول القارة والزيارات المتتالية لدول القارة السمراء، ثم جاءت بالأمس قمتان لبحث أزمتى السودان وليبيا دولتا الجوار لمصر العربيتين الافريقتين .
 
وأضاف الجمال فى بيان له منذ قليل، أنه فيما يخص الشأن السودانى عقدت قمة تشاورية للشركاء الاقلميين للسودان بحضور العديد من الرؤساء الأفارقة  برئاسة الرئيس السيسي الذى بذل جهدا خارقا للخروج بنتائج إيجابية لصالح الشعب السوداني وتأكيدا على مساندة واحترام خياراته، وذلك بمد المهلة الممنوحة للمجلس العسكرى الانتقالى لنقل السلطة خلال ثلاثة أشهر بدلا من خمسة عشر يوما لحكومة مدنية مع مطالبة المجتمع الدولي والاشقاء بتقديم كل أوجه    المساعدة الإقتصادية للشعب السوداني مع التأكيد علي الإلتزام بوحدة وسيادة السودان وسلامة أراضيه مع مواصلة قيام مفوضية الإتحاد الأفريقى بالحوار مع جميع الأطراف السودانية وكل ذلك في رسالة واضحة للمجتمع الدولي بأسره بأن الشأن السودانى هو شأن أفريقى بالأساس وأن الحلول يجب أن تكون أفريقية وبما يتوافق مع أرادة  الشعب السوداني بذاته   .
 
وتابع نائب رئيس البرلمان العربى ، أنه بخصوص الشأن الليبى فقد عقدت قمة الترويكا ولجنة ليبيا بالاتحاد الأفريقى بحضور الرؤساء والمسئولون الافارقة المعنيون بالشأن الليبى برئاسة الرئيس السيسي وقد اهتمت هذه القمة بتشخيص أسباب الأزمة المستمرة فى ليبيا من فوضى مستمرة وغير مسبوقة للملشيات والتنظيمات المتطرفة الإرهابية والتهريب والاتجار فى البشر والاستقواء بأطراف خارجية    دعمت الفوضى والإرهاب وتورطت في تهريب الإرهاب والسلاح لداخل ليبيا وتهريب النفط والأموال لخارجها، وانتهت إلى إستئناف الحل السياسى أقرب وقت وتمكين المؤسسات الليبية وحرصها على أداء واجباتها لتحقيق مصالح الشعب الليبى  وليتسنى للجيش الوطنى توفير الأمن والاستقرار والقضاء على الإرهاب وصولا لتوفير المناخ الملائم .
 
واستطرد الجمال أنه كما تضمن دعوة المبعوث الأممى للتعامل مع كافة الأطراف الليبية على مسافة واحدة تنسيقا مع الإتحاد الأفريقى ولجان المعنية بالشأن الليبى ودعوة المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته لوقف عمليات تهريب السلاح والمقاتلين الأجانب والتنظيمات المسلحة إلى ليبيا .
 
واختتم نائب رئيس البرلمان العربى بيان بالتأكيد على  إن دور مصر وقيادتها السياسية الحكيمة لازال هو الرائد والداعم لاشقائها العرب والأفارقة لاسيما فى أوقات الأزمة  .

القسم: 

مقاتلون بحرب أكتوبر يروون لـ"اليوم السابع" تفاصيل العبور وتحقيق النصر

تحل اليوم الذكرى الـ37 لتحرير سيناء، وتحديدا فى 25 أبريل 1982، بعد الانتهاء من معركة أكتوبر المجيدة التى حقق فيها الشعب المصرى انتصار عظيم على العدو الاسرائيلي، والدخول فى المعركة الدبلوماسية التى نجحت فيها الدولة المصرية أيضا فى تحقيق الانتصار واسترداد مدينة طابا من العدو.
وبمناسبة هذه الذكرى، تواصل"اليوم السابع" مع أحد مقاتلى حرب أكتوبر 1973 وهو اللواء أحمد العوضى، للوقوف على تفاصيل المعركة القتالية فى الحرب ، ودور الشعب المصرى مع القوات المسلحة فى استعادة تراب الوطن، بالإضافة إلى الدور الدبلوماسى والسياسى الذى لعبته الدولة المصرية لاستكمال استرداد تراب سيناء فى طابا.
فى البداية قال اللواء أحمد العوضى أحد ابطال حرب أكتوبر 73 ،ووكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب،  إنه بلا شك تحرير سيناء من الأيام الخالدة فى تاريخ مصر ، حيث استردت الدولة فى 25 أبريل الجزء الأخير من سيناء من خلال المعركة الدبلوماسية التى لا تقل أهمية عن المعركة القتالية .
وأضاف العوضى فى تصريح لـ" اليوم السابع " أن مصر استردت أرضها فى الحرب والسلام ، حيث أنه لولا حرب 6 أكتوبر 1973 لما رضخت اسرائيل وانسحبت من سيناء ، بعد أن شعرت أن وجودها فى هذا المكان كلفها قتلة ودماء كثيرة من اليهود،متابعا أن الإرداة المصرية وقرار الرئيس الراحل محمد أنور السادات بطل الحرب والسلام والذى استعاد لمصر أضها وكرامتها وعزتها.
وتابع اللواء أحمد العوضى ، سنظل مهما تقادمت الأيام والسنوات لا ننسى تضحيات أبطال القوات المسلحة ودماءهم الذكية الذين ضحوا من أجل الوطن ، مؤكدا أن المصريين لا يفرطوا فى حبة رمل واحدة من تراب هذا الوطن، بدليل أنه تم استرداد سيناء بتضحيات كثيرة من دماء خيرة ابناء هذا الوطن ضحوا بحياتهم من اجل استرداد الكرامة والعزة والأرض.
وأشار اللواء أحمد العوضى ، إلى أنه إبان حرب أكتوبر كان قائد فصيلة صاعقة الجيش الثانى الميدانى ، مؤكدا أنه دخل إلى الكلية الحربية من أجل الاستشهاد فى سبيل البلاد واسترداد الأرض ، وكان جميع الضباط يحملون هدف واحد وهو تحرير الأرض ومحو العار الذى لحق بالجيش المصرى فى اعقاب هزيمة 67 الذى كان الجيش برئ منها .
واستطرد العوضى ، لن ننسى عبور قناة السويس وعبور مانع خط بارليف ، الذى استقوت به اسرائيل من أجل بث الرعب والخوف فى نفوس المقاتلين المصريين ، متابعا الجنود المصرية كان لديهم إرادة الموت فى سبيل الدفاع عن وطنهم وتراب الدولة ، مؤكدا أن لحظة العبور كانت لحظة فارقة وتعالت صيحة " الله أكبر" فى العاشر من رمضان الموافق السادس من أكتوبر والجنود خاضت المعركة واستشهدوا وهم صائمين يدافعون عن تراب الوطن.
وذكر العوضى ، أن الشعب المصرى عظيم وثبت وطنيته ودعمه للقوات المسلحة حيث ظهر ذلك بداية من ثورة 52 ثم حرب 73 كان الشعب يرفض الطعام من أجل تحرير الأرض وكان فى هذا الوقت لا صوت يعلو صوت المعركة.

القسم: 

نائب رئيس البرلمان العربى يطالب القوى الخارجية برفع أيديها عن السودان

قال اللواء سعد الجمال نائب رئيس البرلمان العربى ، إنه لطالما  كان الشعب السوداني وسيظل هو الجار والصديق والشقيق للشعب المصري يجري ماء النيل في عروقهما مجري الدم، ومن هذا المنطلق حرصنا علي متابعة الاحداث الاخيرة في السودان الشقيق بمزيج من الاهتمام والقلق والتي انهت اليوم بعد اسابيع مضت من الحراك الشعبي السوداني ورغبته في التغيير وإعادة بناء حاضره ومستقبله وقد استجاب الجيش السوداني الوطني الوفي  لمتطلبات الشعب بإعتبار ان ارادته فوق كل الاعتبارات واتخذ العديد من القرارت والتدابير لمرحله انتقاليه سليمة تعقبها حكومة مدنية.
وأضاف الجمال فى بيان له ، أن بيان الخارجيه المصرية حول أحداث السودان كان سريعا وواضحا بالوقوف ومساندة خيارات الشعب السوداني ودعوة الأصدقاء والأشقاء لمساندته دون ما أى تدخل من مصر في الشأن الداخلي السوداني متماشيا مع ثوابت السياسه المصرية ونضيف علي ذلك مطالبنا جميع القوي الخارجية أن ترفع أيديها عن السودان وأن الأمر الآن قد أصبح في أيدي السودانين أنفسهم ليجروا فيه شئونهم.

القسم: 

"مستقبل وطن" بمنشأة القناطر ينظم مؤتمرا حاشدا لدعم التعديلات الدستورية

نظم حزب مستقبل وطن ، اليوم الجمعة،  مؤتمرا حاشدا بدائرة منشأة القناطر بمحافظة الجيزة، بمشاركة آلاف المواطنين من مختلف القرى التابعة للدائرة، وبحضور قيادات الحزب بمحافظة الجيزة.
وينظم المؤتمر تحت رعاية النائب علاء ناجى عبد الرحيم  ، وكيل لجنة الصناعة، والنائب أحمد فاروق أبو عبده ، عضو لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان، وعضوى المجلس عن دائرة منشأة القناطر،  فيما شارك فى حضور المؤتمر وفدا من الكنيسة ووفد أزهرى.
وحضر المؤتمر النائب علاء والى ، أمين عام حزب مستقبل وطن بمحافظة الجيزة، والنائب محمد على عبد الحميد ،  وكيل اللجنة الاقتصادية، والنائب محمد إسماعيل ، أمين سر لجنة الإسكان بالبرلمان، والدكتور محمود الخطيب ، أمين حزب مستقبل وطن بدائرة منشأة القناطر،  ومصطفى البهواشى، وأحمد كامل الامناء المساعدين، بالإصافة إلى عدد من النواب الأخرين.
فيما استعرض النائب علاء ناجى  ،خلال كلمته بالمؤتمر، نصوص التعديلات الدستورية القائخة والنصوص المقترحة على المواطنين،  وتناول فى حديثه أهمية التعديلات وانها تهدف الى استكمال البناء وما حققته الدولة من تنمية على كافة المستويات والأصعدة داعيا المواطنين للمشاركة بكثافة فى الاستفتاء الدستورى.
ومن جانبه ، قال النائب أحمد فاروق أبو عبده ، إن الأوضاع داخل الدولة المصرية تتطلب التكاتف والتلاحم الشعبى من أجل الحفاظ على مكتسبات الدولة خلال الفترة الماضية، مؤكدا أن التعديلات الدستورية تحقق مكتسبات لصالح الشباب والمرأة بزيادة تمثيلها فى البرلمان، فضلا عن جوهر التعديلات الدستورية يحقق الصالح العام للدولة المصرية والشعب المصرى ، فيما رفع المشاركون فى المؤتمر الأعلام المصرية ورددوا هتافات تحيا مصر تحيا مصر .
 42019121819441-WhatsApp-Image-2019-04-12-at-6.15.45-PM
 
 42019121819441-WhatsApp-Image-2019-04-12-at-6.15.49-PM
 
 42019121819441-WhatsApp-Image-2019-04-12-at-6.15.50-PM-(1)
 
 42019121819441-WhatsApp-Image-2019-04-12-at-6.15.50-PM
 
 42019121819441-WhatsApp-Image-2019-04-12-at-6.15.51-PM-(1)
 
 42019121819441-WhatsApp-Image-2019-04-12-at-6.15.51-PM
 
 42019121819441-WhatsApp-Image-2019-04-12-at-6.15.52-PM-(1)
 42019121819441-WhatsApp-Image-2019-04-12-at-6.15.53-PM-(1)
 
 42019121819441-WhatsApp-Image-2019-04-12-at-6.15.53-PM
 
 420191218194417-WhatsApp-Image-2019-04-12-at-6.15.54-PM
 
 

القسم: 

صلاح فوزى: التعديلات الدستورية تحقق مكاسب سياسية عديدة لصالح الدولة

قال الدكتور صلاح فوزى أستاذ القانون الدستورى، إن التعديلات الدستورية المقترحة تضمن تحقيق عدد من المكاسب السياسة لصالح الدولة المصرية والتى تهدف إلى المصلحة العامة، ومنها على سبيل المثال ضمان تمثيل عدد من فئات المجتمع فى المجالس النيابية ، لأنه من المفترض أن المجلس النيابى يكون معبرا عن المجتمع بكامل أشكاله وأطيافه وأنواعه فئة عمال وفلاحين ومرأة وشباب ومصريين بالخارج، فلما كانت  التعديلات الدستورية تسعى وتهدف إلى تمثيل تلك الشرائح بالبرلمان فهذا مكسب كبير يعود على المجتمع بالفائدة الإيجابية لأن هذه الشرائح سيكون لها من يمثلها فى المجلس النيابى.
وأضاف فوزى فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن هناك مكسبا سياسيا آخر يتمثل فى إنشاء مجلس الشيوخ لأن المجلس سيقوم على التدارس العميق لمشروعات القوانين بما يعنى أن الدولة ليست متسارعة فى شأن إصدار القانون بل ستخضع لقاعدة التدارس وإعادة التدارس وذلك يؤدى إلى إحكام صياغة القوانين بما يحقق الثبات التشريعى النسبى بما يضمن تحقيق الأمن القانونى الذى يصب فى مصلحة المجتمع وهنا يبرز فائدة اقتصادية مهمة للمواطنين واطمئنان بأن تلك النصوص جيدة وثابتة.
وتابع الفقيه الدستورى، أنه على المستوى السياسى هناك مكسب سياسى آخر من حيث رفع كلمة التمثيل المتكافئ فى تقسيم الدوائر بما  يؤدى إلى سهولة تقسيم الدوائر ويجنب الطعن بعدم دستورية الدوائر الانتخابية وهو ما ينعكس إيجابا على المسار السياسى فى الدولة ، مؤكدا أنه دون شك تستهدف التعديلات الدستورية تحقيق المصلحة العامة للدولة.
واستطرد الدكتور صلاح فوزى، أن المكسب الآخر على مقترحات التعديل الدستورى هو استحداث منصب نائب رئيس الجمهورية لأن الاعباء الجسام الملقاه على عاتق رئيس الجمهورية فى ظل دور مصر المحورى فى الدول العربية وأفريقية والعالم أجمع وحجم المشروعات التى يتم تنفيذها، يتطلب المتابعات ودائما وظيفة النائب معاونة الأصيل وبالتالى فهذا التعديل يهدف إلى تخفيف العبء نسبيا عن رئيس الجمهورية ويحدث مزيد من المتابعة والتى تعتبر أحد المكاسب الاقتصادية لأن المتابعة المستمرة تؤدى إلى تحقيق الإنجاز فى مواعيده.
وأردف استاذ القانون الدستورى، أن هناك مكسب آخر من التعديلات الدستورية يعود على المواطنين من منظور اجتماعى هو أن المقترح الخاص بأن مجلس الدولة لم يكن مسئول عن مراجعة العقود من مطلق الإفتاء،  يخفف العبء عن مجلس الدولة ومن ثم يحدث عدالة ناجزة فى التقاضى ، لأن اثقال مجلس الدولة بعقود الدولة ومراجعة اللوائح والقوانين ينهك مجلس الدولة بما يؤثر على القضايا المنظورة أمام ، فلما يخفف عن مجلس الدولة هذا العبء ينعكس على القضاة بتوفير مساحات الوقت الكافى لتحقيق العدالة الناجزة للمواطنين.
 

القسم: 

أهمية كبرى

أهمية كبرى منحها البرلمان لمناقشة التعديلات الدستورية من خلال جلسات الحوار المجتمعى والتى تشهد حضورا مكثفا من مختلف الاتجاهات الفكرية والسياسية للاستماع إلى آرائهم حول المواد التى يشملها التعديل،واستمعت اللجنة التشريعية بمجلس النواب لآراء قادة ورؤساء الأحزاب السياسية فى جلستها الرابعة اليوم لاستطلاع آرائهم حول التعديلات المقترحة، ومنح الدكتور على عبد العال رئيس البرلمان الفرصة كاملة لممثلى الأحزاب للحديث حول ماهية التعديلات والمواد المقترح تعديلها.
جلسات الحوار المجتمعى فتحت الباب أمام مختلف الاتجاهات الفكرية لاستطلاع آرائها حول التعديلات المقترحة ، وشهدت الجلسة الرابعة من الحوار المجتمعى اليوم حضور ممثلين عن مختلف الأحزاب السياسية سواء مؤيدة أو معارضة للتعديلات الدستورية، وحضر الجلسة محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية وهو معارض للتعديلات الدستورية إلا أن رئيس البرلمان أصر على توجيه الدعوة للجميع بلا استثناء حتى يتسنى للكل أن يدلى برأيه بشفافية ودون أية قيود.
وحقيقة الأمر أن توجيه الدعوة لأحزاب المعارضة للمشاركة فى جلسات الحوار المجتمعى يعكس رغبة المجلس فى إجراء حوار جاد يشمل جميع الأطياف السياسية دون استثناء، ورغم أن الكلمة الأخيرة فى التعديلات الدستورية ستكون من خلال استفتاء شعبى، إلا أن حرص المجلس على الاستماع لكل وجهات النظر قبل صياغة مواد التعديل خطوة هامة تؤكد جدية البرلمان فى الخروج بمقترح تعديلات يليق بالدولة المصرية، ويفتح المجال نحو ممارسة ديمقراطية سليمة يشارك فيها الجميع بلا اسثتناء.
 
ونجح الدكتور على عبد العال فى منح كل الأحزاب السياسية فرصة لتتحدث عن رأيها الكامل فى التعديلات الدستورية ، وبادر عدد من الأحزاب بتقديم ملاحظاته حول المواد المقترحة، منها حزب الوفد الذى طالب بإعطاء مجلس الشورى صلاحيات كاملة مع وضع آلية محددة للفصل بين صلاحياته وصلاحيات مجلس النواب وهو أمر هام للغاية حتى تتمكن الغرفة الثانية من مباشرة عملها بصلاحيات محددة.  
كثير من مواد الدستور صاغتها لجنة الخمسين فى ظروف استثنائية مختلفة تماما عن التى تعيشها البلاد حاليا،وحقيقة الأمر أن التجربة العملية للدستور أثبتت وجود عوائق ومشكلات كبيرة واجهت تنفيذ هذه المواد، ففى الوقت الذى يوجد فيه غرفتين تشريعيتين فى معظم دول العالم أقر دستور 2014 وجود مجلس نيابى واحد فقط،ليس ذلك فحسب فبالرغم من أن متوسط مدة الرئاسة فى معظم دول العالم يصل إلى ست سنوات، إلا أن لجنة الخمسين لجأت لنظام الأربع سنوات فقط ، وهى مدة لا تكفى أى رئيس لتنفيذ برنامجه على الإطلاق.
 

القسم: