محللون: د.عمران ورث تركة ثقيلة.. وخبرته تؤهله لحل مشكلات البورصة المزمنة

"ماحدش يعرف الخير فين؟".. بهذه العبارة استهل د.محمد عمران رئيس البورصة الجديد مهام منصبه في ظل العديد من المشكلات الصعبة التي تعانيها السوق، فمعدلات السيولة في تراجع مستمر والمشكلات السياسية والأمنية تعصف بأحجام التداول، ومساهمو العديد من الشركات يوجهون انتقادات متواصلة ضد موقف البورصة مما أسموه بالفساد المستشري داخل شركاتهم.

ويعول محللو البورصة على خبرة د.عمران الطويلة في إدارة المؤسسات المالية حيث ظل نائبًا لرئيس البورصة لمدة أربع سنوات كما عمل مستشاراً لوزير الاستثمار لشئون المؤسسات المالية غير المصرفية التي تشمل قطاعات سوق المال...

تعليقات القراء